الرئيس الفلسطيني يستقيل من رئاسة اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير

الرئيس الفلسطيني يستقيل من رئاسة اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير

رام الله ـ استقال الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، الذي يشغل رئاسة اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير من رئاسة اللجنة، بالإضافة إلى تسعة أعضاء آخرين، مساء اليوم السبت، من أجل الدعوة إلى عقد دورة إستثنائية، للمجلس الوطني الفلسطيني (برلمان منظمة التحرير)، نتيجة للظروف غير الاعتيادية التي تمر بها القضية الفلسطينية.

وقال غسان الشكعة، عضو اللجنة التنفيذية إن ”عباس وتسعة آخرين قدموا استقالتهم، خلال اجتماع اللجنة اليوم في مقر الرئاسة الفلسطينية برام الله، وقدمت الاستقالات لرئاسة المجلس الوطني، للبدء بالتحضير لعقد دورة استثنائية للمجلس“.

وحسب الشكعة ستبحث رئاسة المجلس الوطني موعداً، لعقد دورة استثنائية، وانتخاب أعضاء للجنة التنفيذية، التي تضم كافة الفصائل الفلسطينية، باستثناء حركتي حماس والجهاد الإسلامي.

وكانت مصادر في اللجنة التنفيذية، قالت في وقت سابق للأناضول، إن عباس يسعى إلى إجراء انتخابات لاختيار لجنة تنفيذية جديدة للتخلص من بعض أعضاء اللجنة الحالية، كعضوها ياسر عبد ربه، الذي كان يشغل أمين سر اللجنة قبل إعفائه من المنصب، الذي يعد إدارياً، قبل نحو شهر.

وحسب القانون الأساسي للمجلس الوطني، تعقد دورة استثنائية لانتخاب أعضاء اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، في حال شغور ثلث أعضاء اللجنة التنفيذية، بالوفاة، أو الاستقالة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com