الأمن اللبناني يفرق مظاهرة في بيروت ضد الفساد والنفايات – إرم نيوز‬‎

الأمن اللبناني يفرق مظاهرة في بيروت ضد الفساد والنفايات

الأمن اللبناني يفرق مظاهرة في بيروت ضد الفساد والنفايات

بيروت – شهدت العاصمة اللبنانية بيروت، اليوم السبت، مظاهرة ضد الفساد واحتجاجاً على تفاقم أزمة النفايات، انتهت تفريق القوى الأمنية لها بالمياه والقنابل المسيلة للدموع.

وتجمع حوالي 10 الآف متظاهر، في وسط بيروت، على مقربة من مقرّي الحكومة والبرلمان، بدعوة من حملة ”طلعت ريحتكم“ (في إشارة إلى المسؤولين الحكوميين)، وبمشاركة عدد من الفنانين والإعلاميين اللبنانيين.

وصدح المتظاهرون، الذين رفعوا الأعلام اللبنانية، بشعارات منددة بـ“فساد“ المسؤولين اللبنانيين، ومطالبة بـ“إسقاط النظام“، منها ”ثورة ثورة… الشعب بدو ثورة“، ”الشعب يريد إسقاط النظام“، ”بالروح بالدم نفديك يا لبنان“.

كما رفع المتظاهرون يافطات منددة بتردي الأوضاع الإقتصادية والسياسية والإجتماعية والأمنية في البلاد، وبالمرجعيات الدينية، التي اتهموها بـ“المشاركة بالفساد بصمتها عن المسؤولين، وفي مقدمتهم مفتي لبنان الشيخ عبد اللطيف دريان، والبطريرك الماروني بشارة الراعي“.

وحمل المتظاهرون صورة كبيرة لدريان والراعي، كتب عليها ”الشخص المحايد… هو شخص لم ينصر الباطل، ولكن المؤكد أنه خذل الحق“، إضافة إلى علم لبناني كبير، أستبدلت أرزته الخضراء بكيس نفايات في وسطه.

وكان ناشطون أطلقوا صفحة على موقع التواصل الاجتماعي، فيسبوك، مقرونة بوسم ”طلعت ريحتكم“، واحتل مركزًا متقدمًا على قائمة التداول عبر تويتر أيضًا.

وبعد أكثر من ساعة من التظاهر، عمدت القوى الأمنية اللبنانية، التي كانت منتشرة بكثافة غير مسبوقة حول مقري الحكومة والبرلمان، إلى ضرب المتظاهرين بالهروات، ورشهم بالمياه، والقنابل المسيلة للدموع.

ووصف كثير من النشطاء، عبر مواقع التواصل الإجتماعي، المظاهرة بأنها ”تاريخية“، حيث تجمع عدد كبير من المتظاهرين لأجل قضية وطنية، دون أي دعم سياسي من أية جهة“، مؤكدين أن التظاهرة ”لن تنتهي الليلة، حيث سيبقى المتظاهرون فيها حتى إشعار آخر“.

يذكر أن أزمة النفايات في بيروت، دخلت شهرها الثاني في ظل غياب الحلول الجذرية، وتزايد مخاوف اللبنانيين من إعادة انتشارها في شوارع وأزقة العاصمة، مع اعتماد الدولة حلولا مؤقتة، تقضي بنقل النفايات من الحاويات الكبرى إلى مكبات مؤقتة، تهدد الصحة العامة، بحسب مصادر طبية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com