معارض سوري: داعش سلم كوباني للأكراد باتفاق سري

معارض سوري: داعش سلم كوباني للأكراد باتفاق سري

حلب- ذكر قيادي في المعارضة السورية المسلحة أن ”اتفاقاً سرياً“ أُبرم بين حزب ”الاتحاد الديمقراطي“ الكردي وتنظيم داعش، سلّم الأخير بموجبه مدينة عين العرب (كوباني) ومنطقة الفرات للأول دون أن يطلق رصاصة واحدة، حسب تعبيره.

وقال القيادي التركماني في ”جبهة الشام“ التابعة للجيش السوري الحر، زكريا قارصلي، في تصريح صحافي، إن ”طائرات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية قصفت، بعد انسحاب داعش من المنطقة، قرى العرب والتركمان، ليبدو الأمر وكأن حزب الاتحاد الديمقراطي استولى بالقتال على المنطقة من يد داعش“، مشيراً إلى أن ”الأخير انسحب من تل أبيض (في محافظة الرقة) تحت إشراف القوى الغربية“.

كما لفت إلى أن ”حزب الاتحاد الديمقراطي ومنظمة بي كا كا، هجّرا التركمان المقيمين في 12 قرية تابعة لمدينة تل أبيض، بعد السيطرة عليها، وأن أكراداً من شمال العراق استوطنوا المناطق المهجرة“.

وأضاف أن ”تهجير سكان القرى التركمانية يأتي ضمن خطة من أجل إقامة دولة كردستان في شمال سوريا“، مشدداً على أن ”الجيش السوري الحر لن يسمح بذلك“.

وتابع ”تهدف هذه العملية إلى وضع أسس كردستان من خلال توطين الأكراد في المنطقة، إذ يسعى حزب الاتحاد الديمقراطي إلى ربط الممر بين عين العرب وعفرين“، مشددا على حاجتهم للدعم من أجل وقف هذا المشروع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com