تحليل أولي يظهر استخدام داعش للكيماوي ضد أكراد العراق

تحليل أولي يظهر استخدام داعش للكيماوي ضد أكراد العراق

واشنطن – أكد العميد ”كيفين كيليا“ رئيس أركان قوة المهام المشتركة لعمليات العزيمة الصلبة (التحالف ضد داعش)، أمس الجمعة، وجود تحاليل أولية أظهرت استخدام تنظيم ”داعش“ لغاز الخردل ضد البيشمركة الكردية في قضاء مخمور بمحافظة الموصل الشهر الجاري.

جاء ذلك في سياق التصريحات التي أدلى بها المسؤول الأمريكي، أمس، في مؤتمر صحفي عقده عبر دائرة تلفزيونية مغلقة من قاعدة أمريكية جنوب غرب أسيا، بُث في مقر وزارة الدفاع ”البنتاغون“ بواشنطن.

وأضاف ”كيليا“ قائلا ”هذا هو الهجوم الذي وقع الأسبوع الماضي في 11 أغسطس (آب)، قرب مخمور وتضمن هجوم بقذائف الهاون ضد البيشمركة“.

 وعقب قائلاً إن قواته قامت بعد يومين ”بأخذ عينات من بعض قذائف الهاون هذه وإجراء اختبار ميداني تقديري عليها، والتي أظهرت وجود غاز الخردل“.

وتابع المسؤول العسكري الأمريكي قائلا ”من المهم، أن تعلموا، أن هذا اختبار ميداني مبدئي، وليس دقيقاً، وما تخبرنا به هذه الاختبارات هو وجود المادة الكيماوية، لكنها لاتخبرنا أي شيء أكثر من هذا، لذا فستتطلب المسألة أسبوعين لإجراء اختبار كامل لهذه العينات لمعرفة ما الذي حوته أو حملته قذائف الهاون هذه قبل أن نؤكد أي شيء عما كانت عليه بالفعل، كمعرفة الكمية المستخدمة (من غاز الخردل)، وربما حتى مصدرها“.

وأكد ”كيليا“ أن مصدر العينات هي قوات البيشمركة الكردية، مضيفا ”لقد جلبتها البيشمركة إلى معسكر بالقرب من أحدى مراكز عملياتنا“.

وكان البيت الأبيض قد أعلن في وقت سابق من الأسبوع الماضي، أنه ”يراقب عن كثب“ تقارير تفيد استخدام داعش للغازات الكيماوية ضد الأكراد في العراق.

جاء ذلك عقب نشر صحيفة ”وول ستريت جورنال“ الأمريكية، تقريراً يتحدث عن اعتقاد الحكومة الأمريكية، استخدام تنظيم ”داعش“ لغاز الخردل في هجمات ضد الأكراد في العراق، نقلاً عن مسؤول أمريكي رفيع المستوى رفض الكشف عن اسمه.

وأشارت الصحيفة نقلاً عن المسؤول نفسه، إلى احتمال حصول التنظيم المسلح، على الغاز سيء الصيت، من سوريا، حيث كان النظام السوري يمتلك كمية منه حتى عام 2013 قبيل البدء بتسليمها إلى المجتمع الدولي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com