اليمن.. المقاومة تستميت في تعز وسط حصار حوثي خانق

اليمن.. المقاومة تستميت في تعز وسط حصار حوثي خانق

تعز- تدور اشتباكات عنيفة بين المقاومة الشعبية ومليشيا الحوثي في بعض مناطق محافظة تعز جنوب غرب اليمن، في محاولة متواصلة من الطرفين للسيطرة على المحافظة الاستراتيجية بالكامل.

وقال العميد ركن صادق علي سرحان، قائد جبهة المقاومة في تعز، إن ”اشتباكات عنيفة تدور في بعض مناطق تعز بين المقاومة ومليشيا الحوثي“، مشيرا إلى أن ”الحوثي يرسل تعزيزات للمحافظة بصورة مستمرة، لكن المقاومة تصدت بكل بسالة للميليشيات وكبدتها خسائر فادحة“.

وأضاف بشأن تحرير مطار تعز، أنه ”ليس هناك أي وقت محدد، لكن أعتقد أننا بحاجة إلى الدعم الفعلي من قبل قوات التحالف، حتى نستطيع نزع السلاح التابع للدولة من أيدي المتمردين“.

 

وسيطرت قوات المقاومة أخيرا على عدد من المواقع المهمة في تعز، من أبرزها مبنى المحافظة، وإدارة الأمن، وقيادة المحور العسكري، كما استولت على كميات من أسلحة وعتاد مليشيا الحوثي.

وأكد أن ”الحوثيين غير قادرين على استعادة شبر واحد من تعز، فما بالك بمواقع استراتيجية، مهما قصفوا أو دمروا“، مضيفا أن ”المتمردين قد يستطيعون القصف والتدمير، لكنهم جبناء لا يستطيعون الدخول للمحافظة، لأنهم يدركون أن المقاومة ثابتة ولن تهتز“.

وأشار إلى أن ”الحصار خانق على تعز منذ فترة ولا توجد أي حلول ومعالجات لمواجهته، لأن مداخل المحافظة لا زالت تحت سيطرة المتمردين وأنصار المخلوع“.

وحذر من أن ”تأثير الحصار على الأوضاع الإنسانية يفوق التصور، فمستشفياتنا التي تعمل في قطاع المقاومة لا تستطيع استقبال الأعداد الكبيرة من الجرحى“، لافتا إلى أنه ”وقف بنفسه على الوضع المأساوي، حيث وجد طوابير الجرحى ينامون في الممرات وقد تعفنت جراحهم لأن الكادر الطبي يعتمد على أدوية منتهية الصلاحية“.

وتابع أن ”الوضع محزن.. يضاف إلى كل ذلك انتشار الأوبئة التي ضاعفت الأزمة الإنسانية“.

وشدد على أن ”المقاومة بحاجة إلى دعم من قبل قوات التحالف لأن هذه المقاومة التي سطرت أروع البطولات تواجه أكثر من أربعة ألوية مدرعة، وتواجه أيضا الأمن المركزي ومليشيا الحوثي وعفاش بإمكاناتهم العسكرية“.

وبشأن الرئيس السابق علي عبد الله صالح، قال قائد جبهة المقاومة في تعز إن ”المخلوع أصبح مكشوفا للشعب الذي يدرك بأنه السبب الرئيسي في كل المآسي في اليمن عامة وتعز خاصة، عرفه الشعب بحقده وعنصريته التي تجاوزت الحدود، وللعلم هو من كرس الطائفية في محافظة تعز، ولا زال يسعى لذلك مستغلا الوحدات العسكرية التي أقامها في تعز ولكنها ضد أبنائها“.

وأكد سرحان في حوار أجرته ”عكاظ“ السعودية، أن ”المقاومة واجهت وستواجه أي اعتداء من قبل الحوثيين وأنصار صالح بقوة وحزم، وحققت نجاحات في أغلب الجبهات وستكون للمتمردين بالمرصاد لأنها قادرة على لجم العدو الغادر وطرده من جميع المواقع“.

وأضاف ”نحن متفائلون وعلى ثقة بأن قوات التحالف ستتدخل وبقوة في الوقت المناسب، خاصة أنها هذه الأيام توجه ضربات قوية وموجعة للحوثيين المتمركزين في أطراف المحافظة، وما يجعلني أكثر تفاؤلا هي تلك البطولات التي سطرها أبناء تعز الذين ضحوا بأرواحهم وممتلكاتهم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com