الأسير محمد علان ينهي إضرابه عن الطعام

الأسير محمد علان ينهي إضرابه عن الطعام

رام الله- أعلن الأسير الفلسطيني محمد علان، اليوم الخميس، إنهاء إضرابه عن الطعام، المستمر منذ أكثر من شهرين، بعد إبلاغه بقرار تعليق محكمة العدل العليا الإسرائيلية اعتقاله الإداري، بحسب المحامي جميل الخطيب.

وقال الخطيب الذي يتسلم ملف الدفاع عن علان، في تصريح صحافي، إنه ”زار اليوم الخميس، علان في مستشفى برزلاي الإسرائيلي، وإن علان أبلغه بالقرار في المستشفى“، لافتا أن الأسير ”عاد إلى وعيه بعد نكسه صحية تعرض لها، صباح اليوم“.

وأضاف الخطيب أن علان ”بدأ بتعاطي العلاج والفيتامينات والمعادن من خلال الوريد، وأن الأسير الفلسطيني قدم شكره لكل من وقف إلى جانبه“.

من جانبه، أكد رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين، عيسى قراقع، في تصريح صحافي، نبأ إنهاء إضراب علان.

وأعلنت مصادر إسرائيلية وفلسطينية، أمس الأربعاء، أن ”محكمة العدل العليا الإسرائيلية، علقت قرار الاعتقال الإداري بحق علان المضرب عن الطعام منذ أكثر من شهرين“.

وقالت صحيفة ”هآرتس“ العبرية، إن ”القرار جاء بعد فحص المحكمة، الوضع الصحي للأسير الفلسطيني“.

والأسير المحامي محمد علان، عضو نقابة المحامين الفلسطينيين، من سكان قرية عينبوس، في نابلس، معتقل منذ 16 تشرين الثاني/نوفمير 2014، ويخوض إضراباً مفتوحاً عن الطعام منذ منتصف حزيران/ يونيو الماضي، رفضاً لاستمرار اعتقاله الإداري، دون محاكمة.

وعرضت النيابة العسكرية الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، الإفراج عن علان في 3 تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل، وعدم تجديد الاعتقال الإداري، مقابل فك إضرابه.

وكان نادي الأسير الفلسطيني، أعلن الجمعة الماضية، أن علان، دخل في غيبوبة، وتدهورت صحته بشكل خطير للغاية. وأمس الثلاثاء، وصف مستشفى برزلاي الإسرائيلي، حالة علان بأنها ”مستقرة“ واستفاق من غيبوبته.

والاعتقال الإداري، هو قرار توقيف دون محاكمة، لمدة تتراوح بين شهر إلى ستة أشهر، ويجدد بشكل متواصل لبعض الأسرى، وتتذرع إسرائيل بوجود ملفات ”سرية أمنية“ بحق المعتقل الذي تعاقبه بالسجن الإداري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة