التبو والطوارق يعلقون عضويتهم في “صياغة الدستور الليبي”

التبو والطوارق يعلقون عضويتهم في “صياغة الدستور الليبي”

سبها- علق ممثلو التبو والطوارق عضويتهم في الهيئة التأسيسة لصياغة الدستور الليبي، معلنين رفضهم الكامل لما يصدر عنها من مقترحات ومسودات، بقولهم ”كل مايصدر عنها ليس له شرعية، ولا يمثل الطوارق ولا التبو لانعدام التوافق“.

جاء ذلك في بيان مشترك صادر عن ممثلي المكونين التبو والطوارق بالهيئة التاسيسة لصياغة الدستور، مساء أمس الأربعاء.

وجاء في البيان ”ونظراً لعدم التزام الهيئة بالمسار التوافقي مع الأقليات، المحدد بالإعلان الدستوري وباقصاء الطوارق، والتبو من لجنة العمل ومحاولة القفز من فوق الواقع واتباع نهج المغالبة والنكران، فإن ذلك يعتبر خرقاً للاعلان الدستوري وانحرافاً عن أسس بناء دولة ديمقراطية متعددة الثقافات“.

ودعا البيان ”كافة المكونات الأمة الليبية والمجتمع الدولي، إلي إلزام الهيئة التأسيسية باحترام الإعلان الدستوري الذي يوجب التوافق مع الطوارق والتبو والأمازيغ واحترام العهد الذي قطعته الهيئة علي نفسها بوضع دستور توافقي حديث يلبي طموحات وآمال كل الليبين“.

وشُكلت لجنة العمل بالاقتراع داخل الهيئة التاسيسية لصياغة الدستور الليبي، وتضم أربعة ممثلين عن كل إقليم ليصبح عدد أعضائها 12، يعملون على الصياغة النهائية للمقترحات المقدمة من اللجان الأساسية في هيئة صياغة الدستور.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com