تونس: مسلحا هجوم سوسة الأخير استعملا بندقية صيد

تونس: مسلحا هجوم سوسة الأخير استعملا بندقية صيد

تونس- كشفت وزارة الداخلية التونسية أن السلاح الذي استعمله المسلحان في عملية قتل رجل الأمن، التي وقعت أمس الأربعاء، بمحافظة سوسة (شرق)، كان بندقية صيد.

وقالت الوزارة في بيان لها، أمس، تلقت الأناضول نسخة منه، إنه وبعد “ الإختبار الباليستي الذي قامت به إدارة الشرطة الفنية والعلمية، تبين أن السلاح الذي تمّ إستعماله في الإعتداء المسلح على أعوان الأمن بسوسة هو من بندقية صيد عيار 16 مم“.

وتواصل قوات الأمن عمليات التمشيط  على نطاق واسع لإلقاء القبض على المشتبه بهم.

وكانت وزارة الداخلية التونسية، قد أعلنت في وقت سابق، أمس، مقتل رجل أمن، في هجوم شنه مسلحان، بمحافظة سوسة.

وأفادت الداخلية في بيان صادر عنها بهذا الخصوص، أن ثلاثة عناصر أمن، تعرضوا لإطلاق نار، من قبل شخصين يستقلان دراجة نارية.

وأوضح البيان، أن الهجوم وقع قرب منطقة ”القنطرة“، (تبعد 7 كم عن سوسة)، مبينةً أن أحد العناصر توفي أثناء عملية نقله إلى المستشفى، متأثراً بجراحه التي أصيب بها، بينما لم يصب العنصران الآخران بأذى.

وكانت محافظة سوسة، قد شهدت هجوما شنه مسلحا في 26 حزيران/يونيو الماضي، راح ضحيته، 38 سائحا أجنبيا، أغلبهم من البريطانيين، وتبناه لاحقا تنظيم ”داعش“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com