”الأونروا“ تتجاوز الأزمة وتعلن بدء العام الدراسي كالمعتاد

”الأونروا“ تتجاوز الأزمة وتعلن بدء العام الدراسي كالمعتاد

المصدر: إرم- من رموز النخال

 أعلن المفوض العام للأونروا بيير كرينبول، عن بدء العام الدراسي للسنة الدراسية 2015/2016، وفقا للخطة الدراسية في فلسطين بتاريخ 24 آب/أغسطس وفي الأردن بتاريخ 1 أيلول/سبتمبر، وفي لبنان بتاريخ 7 أيلول/سبتمبر، وفي إقليم سوريا بتاريخ 13 أيلول/سبتمبر.

وقال كرينبول في بيان نشره المكتب الإعلامي للأونروا عبر وسائل الإعلام ”خلال الأشهر الماضية عملت الأونروا على إحاطة الجميع بمخاطر تجاهل مصير ومأساة اللاجئين الفلسطينيين في شرق أوسط يشهد مزيدا من عدم الاستقرار يوما بعد يوم ونظرا لتعددية الأزمات في هذه المنطقة فقد وجدت العديد من الدول نفسها، بكل بساطة وبحسن نية، ناسية أو متجاهلة للذل واليأس الذي عانى منه اللاجئون الفلسطينيون عبر عقود خلت من الزمن أصرت الأونروا مرارا وتكرارا أن هذه مخاطرة كبيرة لا يستطيع العالم تحملها“.

وأوضح في البيان أن الأونروا بدأت باتخاذ تدابير داخلية هامة لتقليل التكاليف ولاحقا عملت على إشراك شركائها من الدول المضيفة والدول الأعضاء والدول المانحة للتغلب على أزمة العجز المالي هذه والمخاطر المرتبطة ببرنامج التعليم، شاكرا كل من المملكة العربية السعودية، ودولة الكويت، والإمارات العربية المتحدة، حيث شكلت مساهماتهم ما يزيد قليلا عن نصف العجز المالي للميزانية لعام 2015، والولايات المتحدة الأمريكية، وسويسرا، والمملكة المتحدة، والنرويج، والسويد وجمهورية سلوفاكيا والذين ساهموا جميعا بالتصدي لمشكلة النقص في التمويل.

ووصل المبلغ الإجمالي لمساهمات هذه الدول حتى اللحظة إلى 78.9 مليون دولار أمريكي من العجز الإجمالي البالغ 101 مليون دولار أمريكي، حيث ساهمت  المملكة العربية السعودية: 19 مليون دولار أمريكي (أعلن عن التبرع بتاريخ 12 آب 2015( و  دولة الكويت: 15 مليون دولار أمريكي (أعلن عن التبرع بتاريخ 17 آب 2015(، و الإمارات العربية المتحدة: 15 مليون دولار أمريكي (أعلن عن التبرع بتاريخ 18 آب 2015(، و الولايات المتحدة الأمريكية: 15 مليون دولار أمريكي (أعلن عن التبرع بتاريخ 18 آب 2015(، و سويسرا: 5.15 مليون دولار أمريكي (أعلن عن التبرع بتاريخ 30 تموز 2015(، و المملكة المتحدة: 4.68 مليون دولار أمريكي (أعلن عن التبرع بتاريخ 12 آب 2015(، و النرويج: 2.44 مليون دولار أمريكي (أعلن عن التبرع بتاريخ 6 آب 2015(، و السويد : 1.7 مليون دولار أمريكي (أعلن عن التبرع بتاريخ 19 آب 2015(، و جمهورية سلوفاكيا: 0.05 مليون دولار أمريكي (أعلن عن التبرع بتاريخ 25 تموز 2015(.

بالإضافة إلى التبرعات من مؤسسة الخير: 0.72 مليون دولار أمريكي (أعلن عن التبرع بتاريخ 20 تموز 2015(، و حكومة منطقة إقليم الباسك: 0.11 مليون دولار أمريكي (أعلن عن التبرع بتاريخ 30 تموز 2015)

يُذكر أن سياسيات جديدة، اتخذتها وكالة غوث و تشغيل اللاجئين ”أونروا“، الصيف الحالي، في الأماكن التي تعمل بها “ قطاع غزة – الضفة الغربية – سوريا – لبنان – الأردن“ ، حيث بدأت بتقليص كافة خدماتها الصحية، و قطعت المساعدات عن آلاف اللاجئين الفلسطينيين، كما أوقفت عقود التوظيف، و ذلك تنفيذاً لخطة تقشفية بسبب العجز المالي الذي يعصف بأروقة المؤسسة الأُممية.

وكان مجلس الأمن الدولي كشف في جلسته الأخيرة، في نيويورك، في تقرير عرضه نيكولاي ملاذينوف مسؤول الشرق الأوسط أن منظمة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين ”أونروا“ تعاني دائما من نقص الموارد المالية، إلا أن أزمتها الراهنة هي الأكبر من نوعها منذ تأسيسها قبل 65 عاما، مُحذراً من عواقب وخيمة إذا لم يتم سد النقص المالي البالغ 100 مليون دولار خلال الأسابيع المقبلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com