السعودية تصدر هوية ”مقيم“ لخمس سنوات – إرم نيوز‬‎

السعودية تصدر هوية ”مقيم“ لخمس سنوات

السعودية تصدر هوية ”مقيم“ لخمس سنوات

المصدر: إرم- من ريمون القس

أعلنت المديرية العامة للجوازات السعودية أنها ستبدأ اعتبارا من منتصف نوفمبر المقبل بإصدار ”هوية مقيم“ كبديل عن رخصة الإقامة وتسمح للمقيم باستخدامها لمدة 5 سنوات مع وجوب تجديدها إلكترونيا سنويا وفقا لتعليمات نظامي الإقامة والعمل.

ودشن مدير عام الجوازات اللواء سليمان اليحيى، الإثنين، بوابة ”مقيم“ الإلكترونية التي تطلق خدمات جديدة لأول مرة منها إنشاء الطرود البريدية بعد طباعة الإقامة، ليتسنى للمستفيد طلب إضافتها في الطرد وتحديد عنوان المرسل إليه.

وقالت المديرية إن العمل جار على تطوير خدمة مقيم للأجهزة الذكية، وطرح المزيد من الخدمات المبتكرة بمزايا عصرية توفر الوقت والجهد، موضحة أن البوابة الإلكترونية تتيح ربط المنشأة إلكترونيا مع المديرية بشكل مباشر.

وأوضحت أن الخدمة الجديدة تتيح للمنشآت إمكانية لصدار تأشيرة الخروج والعودة أو إلغائها واصدار تأشيرة الخروج النهائي، إضافة إلى تجديد رخصة الإقامة مع امكانية الاطلاع على المعلومات المحدثة المتعلقة بالعاملين لدى المنشأة.

وأضافت أن الخدمة التي تستهدف توفير الوقت والجهد على العملاء وتطوير خدمات ”مقيم“ الإلكترونية التي بدأت باصدار الإقامة ثم تعديل المهنة، إضافة إلى نقل الخدمات وأخيرا إطلاق الطرود البريدية.

وتقدم خدمة ”مقيم“ عدة خدمات إضافية، منها ”نقل الكفالة وتعديل المهنة“ التي تتميز بسهولة الإستخدام بالتوافق مع المتصفحات ودعم الهواتف الذكية والقوائم الرقمية كما تقدم البوابة الجديدة تقارير متطورة تفصيلية عن المقيمين واحصاءات التأشيرات والخدمات التفاعلية.

وتتميز البوابة الإلكترونية بتوفير معلومات فورية وموثوقة عن أي مكفول بواسطة رقم إقامته، وتوفير الوقت والجهد والمال لدى إدارة شؤون الموظفين الخاصة بكل منشأة كما تقدم تنبيها لإدارة شؤون الموظفين لدى كل منشأة عن حصول أية تجاوزات أو سلوك غير قانوني خاص بمعاملات سفر أو إقامة المقيم، إضافة إلى عملية التعبئة الآلية والمباشرة لكافة النماذج الخاصة بالمديرية العامة للجوازات.

ويعد ”نظام الكفيل“ أسلوبا متبعا في السعودية ودول الخليج العربية لتأمين استقدام العمالة الوافدة من الخارج، وبموجبه تقيد حرية تنقل المكفول خارج البلد وحريته في العمل لدى أي جهة أخرى ما يثير انتقادات المنظمات الحقوقية.

ويقول خبراء إن الأنظمة العمالية العالمية تحرم احتفاظ رب العمل (الكفيل) بجواز العمل تحت أي عذر، مؤكدين أن الأنظمة السعودية تحرم أيضا احتفاظ رب العمل بجواز سفر العامل الوافد أو جوازات سفر أفراد عائلته، لافتين إلى أن بعض أرباب العمل يصرون على الاحتفاظ بجواز سفر العامل لأسباب إما تكون مالية أو تشغيلية، مشيرين إلى أنه يمكن التغلب عليهما بالقوانين وليس بمخالفتها والاحتفاظ بجواز السفر.

ويقيم في السعودية التي تعد أكبر مصدر للنفط الخام في العالم، نحو 9 ملايين وافد أجنبي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com