مفتي دبي: العالم العربي يعاني من الفتاوى المتطرفة (فيديو إرم)

الشيخ أحمد الحداد يشدد على أن الفتاوى الصادرة عن تنظيم داعش، لا تمثل الدين، لأنها تصدر من جهة غير مؤهلة.

المصدر: القاهرة- من صلاح شرابي

استنكر مفتي دبي الشيخ أحمد الحداد، ”فوضى الفتاوى الدينية“ التي شهدتها الفترة الماضية، مشيرا إلى أن العالم العربي يعاني من الفتاوى ”الشاذة والمتطرفة“.

وأكد الشيخ أحمد الحداد -في مقابلة مع شبكة ”إرم“ الإخبارية على هامش مؤتمر ”إشكاليات الفتوى“ الذي عقد في القاهرة- أن ”العالم العربي والإسلامي بحاجة إلى تصحيح مسار الفتوى، وأن تكون مبنية على أصول فقهية معتمدة من المذاهب الأربعة، وأن تكون غير شاذة ولا متطرفة، وأن يهتدي بها الناس“.

وشدد على أن الفتاوى التي يصدرها تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) ”لا تمثل الدين، لأنها تصدر من غير المؤهلين للفتوى“، داعيا الناس إلى ”عدم السير وراء هذه الانحرافات والشذوذ“.

وأعرب عن ”أمنياته بأن يكون مؤتمر إشكاليات الفتوى الذي عقد في القاهرة لمواجهة فوضى الفتاوي، بداية لعودة الفتوى لمسارها السليم على النهج الشرعي الصحيح الذي يجمع ولا يفرق ويبني ولا يهدم“.

وفي السياق ذاته، قال رئيس جامعة القاهرة، في مقابلة مع ”إرم“، إن ”كل من يحفظ حديثاً أو إثنين من أحاديث رسول الله، يقوم بإنتاج برنامج ويعرف نفسه بـالداعية الإسلامي، ويفتي للناس في الدين“.

وشدد الدكتور جابر نصار على أن ”الإفتاء في الدين له شروط، ويجب على من يتصدر له أن يكون مؤهلا لذلك، ولديه رخصة، وضليعا بعلم الفقه، وليس مجرد قارئ في الدين“.

وأوضح أن ”تطوير الخطاب الديني يعني أن يكون ملائما مع أساليب الحياة الحديثة، مع الحفاظ على الثوابت واحترام التطور البشري، وأن يكون مدخلا لسعادة البشر، وليس تنغيصا للحياة“.

من جانب آخر، أكد نصار أن جامعة القاهرة ”مستعدة لبدء العام الدراسي الجديد دون أي مشاكل، ووسط حالة من الاستقرار“.

https://www.youtube.com/watch?v=563MLs46ibA

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com