الرئيس اليمني: البلاد في طريقها إلى التحرر من الميليشيات

الرئيس اليمني: البلاد في طريقها إلى التحرر من الميليشيات

صنعاء ـ عقد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، مساء أمس الاثنين، اجتماعاً استثنائياً بالحكومة ومستشاريه في مقر إقامته بالعاصمة السعودية الرياض، عبر فيه عن رفضه لأي حلول سياسية لا تضمن تنفيذ قرار مجلس الأمن.

وقالت وكالة ”سبأ“ التابعة للشرعية إن هادي ناقش معهم التطورات على الساحة الوطنية في ظل الانتصارات التي حققتها قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في محافظات عدن وأبين ولحج وتعز والضالع.

ونقلت الوكالة عن هادي قوله: إن كافة المحافظات في طريقها إلى التحرر من المليشيات الانقلابية وإنهاء معاناة الوطن والمواطن وإيقاف سفك الدماء التي تقوم بها المليشيات ضد المدنيين الأبرياء في مختلف المدن المحافظات.

وأشار إلى أن الانتصار هو لإرادة الشعب التي لا تقهر، وأن مصير القوى الظلامية هو الزوال، على حد قوله.

وحيّا الانتصارات التي تسطرها قوات الجيش والمقاومة الشعبية في كل المحافظات ضد مليشيات الحوثي وصالح التي وصفها بـ“الانقلابية“، وقال إنه لا مناص من القضاء عليها وبناء اليمن الجديد القائم على الحرية والمساواة وسيادة القانون.

وأكد هادي على ضرورة تطبيق قرارات مجلس الأمن الخاصة باليمن وخاصة القرار 2216، وقال إن إي حلول سياسية يجب أن تؤدي إلى التطبيق الكامل لقرارات الشرعية الدولية المرتكزة على القرار 2216.

وأشاد هادي بدور قوات التحالف المساند للجيش والمقاومة وقال إن لها دورا كبيرا في الانتقال من مرحلة المقاومة إلى الانتصار وتطهير المدن من القوى ”الانقلابية“.

 ووفقاً لـ“سبأ“، فقد أشاد هادي بدور مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ، وقال إنه يبذل جهوداً كبيرة من أجل إخراج اليمن إلى بر الأمان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة