”نداء تونس“ يحاول تجاوز ”أزمة واشنطن وساركوزي“ مع الجزائر – إرم نيوز‬‎

”نداء تونس“ يحاول تجاوز ”أزمة واشنطن وساركوزي“ مع الجزائر

”نداء تونس“ يحاول تجاوز ”أزمة واشنطن وساركوزي“ مع الجزائر

المصدر: الجزائر– من جلال مناد

فند أمين عام الحزب الحاكم في تونس، وجود توتر بين بلاده والجزائر على خلفية الانتقادات التي طالته خلال الأسابيع الماضية بشأن دوره في إبرام اتفاقية أمنية ”مشبوهة“ مع الولايات المتحدة الأمريكية بصفته مستشارا للرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، وعقب التصريحات المثيرة للرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي في ضيافة حزب نداء تونس.

وقال أمين عام الحزب، محسن مرزوق، إن علاقة الجزائر وتونس في أحسن حال وعلى أعلى مستوى، مضيفا أنه ”تم منذ أسبوع توقيع اتفاقيات على درجة بالغة من الأهمية بعدما كانت معطلة منذ الستينات“، دون أن يوضح طبيعة الاتفاقيات ولا مضمونها.

واشتعلت بين الجزائر وتونس أزمة صامتة خلال الفترة الأخيرة، ترجمتها تصريحات إعلامية ”تطمينية“ كثيرة لمسؤولين تونسيين مقابل تحركات جزائرية غاضبة بدأتها الحكومة في سحب دعمها للمرشح التونسي جلول عيادي، الذي تقدم لانتخابات رئاسة البنك الإفريقي للتنمية نهاية شهر مايو الماضي.

وكان مسؤولون جزائريون أبدوا انزعاجهم من إبرام اتفاقية تعاون أمني بين تونس وأمريكا، ومنح الأخيرة صفة الحليف الاستراتيجي لواشنطن خارج حلف ”الناتو“، ما فسرته الجزائر بأنه ”تعاون مشبوه يرمي لإنشاء قاعدة عسكرية أمريكية في تونس لتكون عين واشنطن على دول المنطقة“.

ووجهت أطراف سياسية تونسية عديدة، اتهامات للمستشار السابق بالرئاسة محسن مرزوق بـ“تورطه“ في إفساد العلاقات المثالية مع الشقيقة الكبرى، بسبب ”سلوكات غير مسؤولة ولا تخدم مصالح تونس ولا المنطقة“.

ويقول المحلل السياسي الجزائري المقيم في تونس نصر الدين بن حديد، في تصريح لـ“إرم“، إنه ”يجب التأكيد أولا على أن السياسة هي تأويل النتائج وليس سماع النوايا“.

ويجزم بن حديد أن الصمت الحكومي على تصريحات الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي المسيئة للجزائر ومحاولة تهوين المسألة من طرف مرزوق، لن يزيد في العلاقات التونسية الجزائرية إلا مزيدا من السلبية.

ويعتقد المحلل السياسي الجزائري أن ”الجزائر الرسمية والشعبية لن تطمئن لتصريحات محسن مرزوق و لن تسمع لأي مسؤول تونسي ما لم تذهب السلطات في اتجاه إلغاء الاتفاقية المبرمة مع واشنطن“.

ويشدد أن ”السلطة في الجزائر ستعتبر هكذا تصريحات أو خرجات إعلامية استغباء ومحاولة لخداع العقل الجزائري“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com