النظام السوري يواصل غاراته على دوما

النظام السوري يواصل غاراته على دوما

بيروت – واصل سلاح الجو التابع للنظام السوري قصفه الجوي على منطقة دوما لليوم الثاني على التوالي، لإخراجها من سيطرة المعارضة المسلحة، بحسب  المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأفاد المرصد ووسائل إعلام حكومية في الوقت نفسه بمقتل ثلاثة أشخاص على الأقل في هجوم صاروخي شنته المعارضة على مدينة اللاذقية الساحلية التي تسيطر عليها القوات الحكومية في ثاني هجوم من نوعه هناك خلال أربعة أيام.

وشكلت الغارة الجوية على دوما واحدة من أكثر الهجمات دموية منذ بدأت الحرب في سوريا قبل أربع سنوات، والتي قتل فيها عدد يقدر بربع مليون شخص وشرد عشرة ملايين.

وذكر الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية أن الهجوم، الذي قتل فيه أطفال، كان يهدف لإسقاط أكبر عدد ممكن من الضحايا المدنيين، وفقاً لرويترز.

وفي بيان اعتبر الائتلاف موقف مجلس الأمن والمجتمع الدولي الباهت عاملاً مساعداً في تصعيد المذابح ضد المدنيين السوريين.

وذكر مصدر عسكري سوري أن القوات الجوية شنت هجمات في دوما ومنطقة حرستا القريبة مستهدفة مقار جماعة جيش الإسلام في أعقاب هجمات على دمشق في الآونة الأخيرة.

وقال مسؤول كبير في الامم المتحدة في بيان صدر من دمشق إن الهجمات على المدنيين ”غير مشروعة وغير مقبولة وينبغي أن تتوقف“.

وقال ستيفان أوبراين وكيل الامين العام للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطواريء: ”هالتني التقارير عن ضربات أمس الجوية التي تسببت في مقتل عشرات المدنيين وإصابة المئات في قلب دوما وهي جزء محاصر من دمشق“.

وخلال الأيام القليلة الماضية تصاعدت حدة القتال في دمشق ومحيطها حيث تتحصن قوات الرئيس السوري بشار الأسد، حيث هاجم جيش الإسلام، وهو أحد أكثر مجموعات المعارضة المسلحة قوة في شرق دمشق، مواقع حكومية بحرستا يوم السبت.

وقال المصدر العسكري السوري إن ضربات أمس الأحد كانت رداً على هجمات المعارضة في دمشق، وقال: ”إذا كان هناك أي تصعيد باتجاه دمشق فسيكون الرد قويا وحاسماً“.

ونفى المصدر استهداف المدنيين قائلاً إن الجماعات المسلحة سعت للتمركز في أحياء سكنية، لكن المتحدث باسم ”جيش الإسلام“ إسلام علوش نفى هذا الزعم.

وقال التلفزيون السوري إن الصواريخ التي استهدفت اللاذقية أطلقت من مناطق تسيطر عليها المعارضة في شمال المدينة.

وبالإضافة للقتلى الثلاثة قال التلفزيون الرسمي إن 20 شخصاً آخرين أصيبوا في الهجوم. ويوم الخميس الماضي أودت هجمات صاروخية بحياة شخصين على الأقل في المدينة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com