اعتقال الأسير يورط المقربين منه – إرم نيوز‬‎

اعتقال الأسير يورط المقربين منه

اعتقال الأسير يورط المقربين منه

المصدر: بيروت - إرم

أوقف الأمن العام اللبناني، الإثنين، شخصاً في مدينة صيدا جنوب البلاد لارتباطه بالموقوف الشيخ السني المتشدد أحمد الأسير.

وذكرت الوطنية للإعلام أن شعبة معلومات الجنوب في المديرية العامة للأمن العام، داهمت صباحاً محلاً للإلكترونيات في مدينة صيدا وأوقفت شخصاً لارتباطه بالموقوف أحمد الأسير.

وقبل وصوله إلى المطار، كان أحمد الأسير قد أمضى 48 ساعة في منزل أحد مؤيديه ويدعى عبد الرحمن الشامي في بلدة جدرا، وقد تمت مداهمة الشقة، وتبين أن صاحبها قد توارى سريعاً عن الأنظار ما أن سمع بنبأ توقيف الأسير، فتم احتجاز ولده الذي أكد خلال التحقيق أن الأسير انطلق من منزلهم إلى مطار بيروت، وفقاً للسفير.

وكانت عناصر الأمن العام اللبناني أوقفت الشيخ أحمد الأسير، السبت الماضي، أثناء مغادرته البلاد عبر مطار رفيق الحريري الدولي متوجهاً إلى نيجيريا عبر القاهرة، مستخدماً وثيقة سفر فلسطينية مزورة وتأشيرة صحيحة للبلد المذكور.

من جهة أخرى أعلنت الوكالة أن التحقيقات الأولية مع أحمد الأسير مستمرة لدى جهاز الأمن العام، ومن المتوقع أن تنتهي غداً ليحال بعدها إلى مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية، القاضي صقر صقر، ليتخذ على ضوئها القرار المناسب.

وذكر الأمن العام اللبناني أنه تواصل مع السلطات المصرية والنيجيرية للتدقيق في هوية الأشخاص الذين كانوا سيستقبلون الأسير في مدينة أبوجا بنيجيريا، وإمكانية تسليمهم للسلطات اللبنانية.

وكان القضاء اللبناني قد طالب في (فبراير/ شباط) من العام 2014 حكم الإعدام بحق 54 شخصاً من بينهم أحمد الأسير بتهمة الإقدام على تأليف مجموعات عسكرية تعرضت لمؤسسة الدولة المتمثلة بالجيش، وقتل ضباط وأفراد منه، واقتناء مواد متفجرة وأسلحة خفيفة وثقيلة استعملت ضد الجيش.

وكانت مجموعة تابعة للشيخ أحمد الأسير قد أقدمت على الاشتباك مع الجيش اللبناني في 23 (يونيو/ حزيران) 2013 في مدينة صيدا الساحلية الجنوبية، حيث أدت الاشتباكات إلى مقتل 19 عسكرياً من الجيش.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com