لماذا يذهب الشباب التونسي إلى سوريا ؟

لماذا يذهب الشباب التونسي إلى سوريا ؟

المصدر: تونس – من محمد رجب

كشف أحد المتّهمين الموقوفين في قضية إرهابية إستراتيجية استقطاب زعيم أنصار الشريعة للسفر إلى سوريا بهدف ”الجهاد“.

وقال المتّهم ”ف.ي“ أنه ”خلال تواجده في ليبيا، شاهد بعض عناصر تنظيم الشريعة والقاعدة يقتحمون الحدود التونسية بالسلاح.“، مضيفاً أنّ ”تلك المواجهة رسّخت لدى التّنظيم الإرهابيّ فكرة سهولة اختراق التراب التونسي بسبب طبيعة الظروف الأمنية خلال الفترة التي تلت الثورة والتي تميزت حينها بالانفلات الأمني وعدم الاستقرار الذي يخيم على مناحي الحياة في تونس.“.

 وأوضح المتّهم ”ف.ي“، في تقرير لــ“حقائق أونلاين“ إلى أنه ”بعد عودته إلى تونس مستعملاً نفس المسلك الأول، وذلك بعد أن عمل على إقناع المجموعة المتواجدة هناك بأنه سيقوم باستقطاب عدد من الشبان للذهاب إلى هذا المعسكر لتلقي تدريبات عسكرية.“.

 وأكد ”ف.ي“ أنه بعد عودته إلى تونس ولقائه بزعيم تنظيم أنصار الشريعة الإرهابي، أخبره بذلك الأمر فاستحسنه وطلب منه أن يساعده على استقطاب الشبان وتوجيههم إلى المعسكر في دولة مالي، فوافق على القيام بهذا الدور.“.

وأشار المتّهم في قضايا إرهابية ”ف.ي“ إلى ”وجود اتصالات متواصلة بين زعيم تنظيم أنصار الشريعة بتونس أبو عياض وزعيم جبهة النصرة المتواجد في سوريا، وذلك بهدف التنسيق بين التنظيمين لاستقطاب الشبان وتحويلهم إلى سوريا للجهاد والانضمام إلى جبهة النصرة.“.

وأوضح المتّهم أنّ الهدف الرئيسي من خلال استقطاب الشبان وتوجيههم إلى سوريا للالتحاق بجبهة النصرة، وبالتالي ”الجهاد“ هو السعي بكل قوّة، إلى ”توحيد كل من أنصار الشريعة بتونس والجزائر وليبيا ومصر واليمن ومالي تحت تنظيم موحّد وكلمة موحدة وهدف واحد تحت راية ما يعرف بـ“تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي“ .

وقد صنّفت الحكومة التونسية جماعة أنصار الشريعة، السلفية الجهادية ”تنظيماً إرهابياً“، في السابع والعشرين من شهر أغسطس 2013، وأصدرت مذكرة جلب دولية ضد مؤسسها ”سيف الله بن حسين المعروف بــ“أبو عياض“ باتهامات لضلوع الجماعة في أعمال إرهابية بتونس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com