سقوط مروحية تتبع بعثة ”يوناميد“ في السودان

سقوط مروحية تتبع بعثة ”يوناميد“ في السودان

المصدر: الخرطوم- من أنس الحداد

أعلنت البعثة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الافريقي ”يوناميد“ في السودان، الأحد، عن سقوط طائرة ”مروحية“ تتبع لها على متنها (20) شخصاً وطاقماً روسياً من ”4“ أفراد.

وكانت المروحية في طريقها إلى منطقة سرف عمر بولاية شمال دارفور، على بعد 100 متر من المهبط الميداني لموقع البعثة؛ ما أسفر عن اصابة (16) شخصا بإصابات خفيفة ومتوسطة، وتم نقل المصابين إلى مستشفى الفاشر عبر طائرتين تم إرسالهما إلى هناك.

وذكر المتحدث باسم البعثة، أشرف عيسى، في تصريح صحفي بالخرطوم، الأحد، أن المسافرين اصيبوا بإصابات متفاوته، وأن ثمانية منهم إصاباتهم خطيرة يتلقون العناية بمشفى البعثة الميداني، مشيراً إلى أن البعثة شرعت في عمليات إخلاء لأصحاب الإصابات الخطيرة إلى منشآت طبية أكثر تطورا، مؤكدا عدم وجود خسائر في الأرواح، مبيناً أن أسباب الحادثة غير معروفة حتى الآن، كاشفاً أن البعثة شرعت في إجراء تحقيق عاجل لمعرفة الأسباب الحقيقية للحادثة.

وشهد السودان خلال الفترة الأخيرة، حوادث طيران متكررة، حيث احترقت في يوليو الماضي طائرة ”مروحية“ كانت تقل وفداً وزارياً اتحادياً رفيع المستوى في السودان في طريقها إلى ولاية شرق دارفور بهدف الوقوف على الأوضاع الأمنية هناك.

وفي فبراير الماضي تحطمت ”مروحية“ أخرى، كانت تقل الأمين السياسي للمؤتمر الوطني “الحزب الحاكم” في السودان، حامد ممتاز، إلى ولاية القضارف “شرقي السودان” لحضور خطاب الرئيس عمر البشير، ضمن حملته الانتخابية، للترشح لرئاسة الجمهورية، ولكن تحطم الطائرة لم يتسبب في خسائر في الأرواح حيث نجى جميع من بداخلها.

كما احترقت في ذات الشهر، مروحية أخرى، تابعة لشركة الراية الخضراء للطيران، أثناء توجهها نحو المكان المخصص للوقوف بمطار الخرطوم الدولي، بعد أن عادت من رحلتها لولاية الجزيرة “وسط السودان” وأنزلت جميع ركابها، وكان من بين الركاب نائب الرئيس السوداني حسبو محمد عبد الرحمن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة