مساجد الأردن تحت المراقبة لحمايتها من الإرهاب

مساجد الأردن تحت المراقبة لحمايتها من الإرهاب

المصدر: عمّان- من سامي محاسنة

تشهد المساجد الكبرى في الأردن، الكثير من المراقبة والانتباه من قبل المؤسسات الأمنية، خاصة بعد العمليات الانتحارية التي عصفت بمساجد في السعودية، والبحرين والكويت والعراق.

وتأتي الإجراءات الأردنية جراء تزايد التهديدات من قبل تنظيم داعش الإرهابي، باستهداف الأردن، وهو لا يقتصر فقط على المساجد، بل طال كذلك المراكز التجارية الكبرى“ المولات“، ومراكز التسوق حيث يتم تطبيق خطة أمنية في العاصمة عمان وإربد والزرقاء، لمنع دخول الشباب بمفردهم للمولات، وتركيب أجهزة رصد متفجرات على مداخل مراكز التسوق التجارية الكبرى.

مديرية الأمن العام قامت بالتعاون مع وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية، بتأمين المساجد ودور العبادة الكبرى بحماية أمنية وإبقائها تحت المراقبة وقت الصلاة.

من جهته دعا وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية، الدكتور هايل داود، لجان رعاية المساجد إلى الاهتمام بالجانب الأمني وتركيب كاميرات داخل المساجد وخارجها لحمايتها.

وعلل الوزير تركيب الكاميرات لحمايتها من السرقات والسلوكيات السيئة، والمرافق المتعلقة بها من الاعتداءات التي تحصل من قبل بعض الأشخاص، لكنه لم يأت على ذكر الهواجس الأمنية.
ويأتي موقف الوزارة من مراقبة المساجد بعد العمليات التي عصفت بمساجد في بعض دول الخليج، وراح ضحيتها أبرياء من المسلمين الذين يرتادون المساجد للعبادة والصلاة.

الحكومة الأردنية ترى في هذه الإجراءات بحسب مصدر أمني قال لشبكة“ إرم“ الإخبارية، لأهداف احترازية، حيث لا توجد تهديدات، ولكن لمزيد من الحيطة والحذر وتقديم الظروف الآمنة للمصلين.

وكان حزب الوسط الإسلامي أصدر بيانا، حذر فيه الحكومة بالانتباه إلى المساجد وحمايتها.

وقال الحزب في بيانه: ”على الحكومة ضرورة حماية المساجد والمولات في المملكة من المخاطر التي تهدده“.

وطالب البيان بضرورة اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة من أجل حماية المواطنين في كافة المؤسسات الاجتماعية ،أو في أي تجمع سكاني.
في السياق تصدر السفارة الأمريكية كل نحو إسبوع بيانات تحذيرية لرعاياها في الأردن بضرورة التحوط والحذر عند زيارة المراكز التجارية والمولات.

وكشفت السفارة الأمريكية في الأردن، قبل أسابيع عن تلقيها معلومات بشأن تهديد محتمل ضد ”المولات“ في عمان.

وأشارت السفارة عبر موقعها الإلكتروني الرسمي، ”أن تهديدا ذو مصداقية دعا التحذير، بالرغم من أن الإطار الزمني الممكن ونوع التهديد غير معروفين“، وتابعت ”اتخذت الحكومة الأردنية خطوات لزيادة الأمن في هذه المواقع“.
وأضافت السفارة:“صدرت تعليمات لموظفي السفارة الأميركية وأفراد الأسرة بتجنب هذه المواقع كإجراء احتياطي في الأيام المقبلة، كما نصحت المواطنين الأمريكيين من القطاع الخاص على أن تحذو حذوها“.

وتابعت السفارة: ”أعربت الجماعات المتطرفة مرارا وتكرارا رغبتها في مهاجمة ما يسمى الأهداف السهلة، مثل مراكز التسوق ”المولات“ والمطاعم في الأردن، ويجب على المواطنين الأمريكيين توقع رؤية زيادة التواجد الأمني في هذه المنشآت في جميع أنحاء الأردن، وخاصة في عمّان“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة