الإفراج عن الكاهن ”طوني بطرس“ المختطف في سوريا

الإفراج عن الكاهن ”طوني بطرس“ المختطف في سوريا

روما- أعلنت وسائل إعلام في العاصمة الإيطالية روما، اليوم الأحد، الإفراج عن الراهب الكاثوليكي ”طوني بطرس“، الذي اختطف في الثالث عشر من يوليو/تموز الماضي، في قرية ”صما الهنيدات“ بمدينة السويداء، جنوب سوريا.

ونقلت التلفزة الإيطالية، عن مصادر في الفاتيكان، تأكيدها إطلاق سراح رجل الدين الكاثوليكي، والذي كان مسؤولاً عن الرعية المسيحية في كل من السويداء وشهبا القريبة.

ووفق ما أفادت به تقارير سابقة لإذاعة الفاتيكان، فإن الكاهن ”طوني بطرس“ (50 عاماً)، كان متوجهاً مع سائقه من مدينة شهبا إلى قرية ”صما الهنيدات“، حيث تم توقيفه من قبل مسلحين لم تعرف هويتهم، في منطقة تقع تحت سيطرة الجيش الحكومي.

وما يزال مصير عدد من رجال الدين المسيحيين في سوريا، مجهولاً، ول اسيما الأب ”باولو داللوليو“، الذي اختطف بتاريخ 29 يوليو/تموز 2013، في مدينة الرقة، على يد مجموعة يعتقد أنها تنتمي إلى تنظيم ”داعش“، ولم تتبن أي جهة مسؤولية اختطافه.

كما اختطف ”يوحنا ابراهيم“، مطران حلب للسريان الأرثوذكس، و“بولس يازجي“ مطران حلب للروم الأرثوذكس، في أبريل/نيسان 2013، في بلدة كفر داعل القريبة من حلب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com