الخارجية الفلسطينية تحمل إسرائيل المسؤولية عن حياة علان

الخارجية الفلسطينية تحمل إسرائيل المسؤولية عن حياة علان

رام الله – حمّلت وزارة الخارجية الفلسطينية، الحكومة الإسرائيلية، المسؤولية عن حياة الأسير محمد علان، المُضرب عن الطعام منذ نحو شهرين، رفضا للاعتقال الإداري.

وقالت ”الخارجية“، في بيان صحفي اليوم، إن تدهور حالة علان الصحية  سببه ”سياسة الاعتقال الإداري التعسفية والقهرية، التي تفرضها إسرائيل ضد المواطنين الفلسطينيين، كجزء لا يتجزأ من إرهاب الاحتلال وعقوباته الجماعية“.

وأعلن نادي الأسير الفلسطيني الجمعة الماضي، أن علان، دخل في غيبوبة، وتدهورت صحته بشكل خطير للغاية، مشيرا أنه يخضع حالياً تحت أجهزة التنفس.

والأسير المحامي محمد علان ( 30عامًا)، وهو من سكان قرية عينبوس بنابلس بالضفة الغربية، ومعتقل منذ 16 نوفمبر/ تشرين الثاني 2014، وكان قد أعلن دخوله في إضراب مفتوح عن الطعام منتصف يونيو/حزيران الماضي، رفضًا لاستمرار اعتقاله الإداري، دون محاكمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com