عملية السهم الذهبي تسيطر على 5 محافظات يمنية

عملية السهم الذهبي تسيطر على 5 محافظات يمنية

صنعاء – تدخل عملية ”السهم الذهبي“ العسكرية مرحلة جديدة عقب انسحاب ميليشيات الحوثي وصالح من محافظة شبوة آخر معاقلهم في الجنوب اليمني، للتوجه نحو محافظة البيضاء وسط البلاد.

والانسحاب يجعل محافظات الجنوب عدن ولحج والضالع وأبين وشبوة خالية من أي تواجد للميليشيات وتحت سيطرة الجيش الوطني والمقاومة الشعبية الموالية للشرعية.

وبانتقال ميليشيات الحوثي وصالح للبيضاء تصبح العملية العسكرية أكثر تقدما باتجاه العاصمة صنعاء، خاصة وأن محافظات الوسط تشهد مواجهات على عدة جبهات بين الميليشيات والمقاومة الشعبية المدعومة بالجيش الوطني.

وعلى ضوء هذه التطورات، تنقلب الكفة لصالح المقاومة الشعبية اليمنية وتحقق تقدما في مختلف جبهات القتال وخاصة في البيضاء وتعز وإب.

ويرى مراقبون أن المواجهات في هذه المحافظات تختلف نسبيا من حيث طبيعة المقاومة وتركيبتها التي تأخذ طابعا قبليا في بعض المناطق وعلى الأخص في البيضاء وإب ومأرب.

وفي الوقت نفسه، لم تعد الميليشيات تقتصر على المتمردين الحوثيين والقوات الموالية للمخلوع صالح، بل انضمت إليها بعض قواعد وقيادات حزب المخلوع صالح الذين يرون في المواجهات امتدادا للصراع الذي بلغ ذروته في عام 2011 بين حزب التجمع اليمني للإصلاح والمخلوع صالح.

ويراهن قادة المقاومة والجيش الموالي للشرعية على مزيد من دعم قوات التحالف تمكنهم من تحقيق انتصارات عسكرية والتوجه نحو العاصمة صنعاء لتطهيرها من الانقلابيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com