مخاوف أردنية من استخدامات عسكرية لمطار إسرائيلي

مخاوف أردنية من استخدامات عسكرية لمطار إسرائيلي

المصدر: عمّان – سامي محاسنه

تنتاب الأردن مخاوف من بناء مطار إسرائيلي، لإمكانية استخدامه من قبل إسرائيل لأغراض عسكرية، قد تؤثر على سيادة الدولة، وحركة الطيران المدني في مطار الملك الحسين في العقبة.

وقد بدأ الأردن التحرك الدولي لمنع إسرائيل من إنشاء مطار“ إيلان رامون“ في منطقة تمناع، بالقرب من مطار الملك الحسين الدولي في العقبة، وذلك لمخاطر المطار الإسرائيلي على حركة الطيران الأردنية واختراقة للسيادة الأردنية.

الأردن لوح بالذهاب إلى التحكيم الدولي كخطوة أولى، وإن لم يفلح التحكيم فإن الخطوة التالية ستكون تقديم شكوى لدى محكمة العدل الدولية.

وزيرة النقل الأردنية المهندسة لينا شبيب، أكدت لشبكة“ إرم“ الإخبارية، أن النية تتجه نحو التفاوض مبدئيا، مع الحكومة الإسرائيلية، وأن الخطوة التالية ستكون التحكيم الدولي، أما آخر الخطوات بحسبها فهي الذهاب إلى محكمة العدل الدولية.

المفاوضات الأردنية الإسرائيلية، يبدو أنها تتجه نحو نقطة اللاعودة، خاصة أن إسرائيل تعتبر إقامة المطار بمثابة خطوة استراتيجية، لنقل السياح والبضائع الإسرائيلية، بالإضافة إلى أنه موقع استراتيجي من الناحية العسكرية.

الاعتراض الأردني على المطار بحسب مصدر سياسي رفيع المستوى أسرَ لشبكة“ إرم“ الإخبارية، يعود لأسباب عسكرية، خاصة أن عمان تخشى من استخدام المطار لأعراض عسكرية، تهدد سلامة الدولة الأردنية في الجنوب، وتهدد حركة الطيران المدني.

وكانت وزارة الخارجية الأردنية ذكرت في بيان لها، أن الأردن عبّر عن رفضه التام لإقامة المطار، الذي سيؤدي لانتهاك السيادة الأردنية في الأجواء، ويمثل خرقاً للقانون الدولي واتفاقية شيكاغو للطيران المدني الدولي لعام 1944 وانتقاصاً من معايير منظمة الطيران المدني لتهديده السلامة الجوية للطيران.

ورغم التحذير الأردني من بناء المطار، غير أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي بدأت في بناء مطار تمناع منذ عامين على بعد 18 كيلومتراً شمال مدينة العقبة.

من جانبه قال رئيس مجلس المفوضين لهيئة تنظيم الطيران المدنى الأردنية الكابتن جابرييل سيبيستيان، فى تصريحات صحافية، إن وزارة النقل ممثَّلة بالهيئة خاطبت رئيس منظمة الطيران المدنى الدولي لشرح الموقف الأردني الرافض لإنشاء مطار تمناع الإسرائيلى.

ويقر الأردن بوجود تعد على سيادته على الأرض، ويقول في هذا الصدد سيبيستيان، إنه تم الحديث عن حتمية وجود تعد على سيادة الأجواء الأردنية عند اقتراب وهبوط الطائرات في مطار تمناع بالإضافة إلى تعريض سلامة الطائرات العاملة في مطار الملك حسين الدولي للخطر“.

وسيحمل المطار الجديد اسم رائد الفضاء الإسرائيلي إيلان رامون الذي لقي حتفه مع ستة آخرين من أفراد طاقمه في كارثة مكوك الفضاء كولومبيا عام 2003.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com