مصر: تقرير رايتس ووتش بشأن اعتصام رابعة مسيس

مصر: تقرير رايتس ووتش بشأن اعتصام رابعة مسيس

القاهرة- استنكرت وزارة الخارجية المصرية تقرير منظمة ”هيومن رايتس ووتش“ بشأن ملابسات فض اعتصام ”رابعة“، واعتبرته ”مسيساً“.

وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة، المستشار أحمد أبو زيد، في بيان صدر اليوم السبت، إن مصر ”تستنكر بشدة مثل هذا التقرير المسيس وغير الموضوعي، والذي يفتقر لأدنى معاير المصداقية والحيادية، معتبراً أنه ”صدر عن جهة غير ذات صفة ، يشهد لها دولياً بالانتقائية وعدم المصداقية“.

وأضاف أن ”المطالبة بإجراء تحقيق دولي في إجراءات فض اعتصام رابعة مسألة تدعو إلى السخرية، لا سيما أنها صادرة عن منظمة لم تلتفت يوماً أو تعير أي اهتمام بالضحايا المصريين من أبناء الجيش والشرطة والمدنيين الذين يسقطون ضحايا للإرهاب الغاشم في مصر، إضافة إلى المسؤولين الذين تم اغتيالهم وهم يؤدون وظائفهم العامة دون أي ذنب اقترفوه سوى حماية أمن المواطن وصيانة حقوقه القانونية المشروعة“. 

وأشار إلى أنه ”من الواضح أن المنظمة تُصر على تجاهل الطبيعة الإرهابية للتنظيم الذي تدافع عنه، والتي أثبتتها ممارسات التنظيم منذ ثورة 30 يونيو، وأخطرها انتهاكاته المستمرة لأسمى حق من حقوق الإنسان، وهو الحق في الحياة، إضافة إلى الحق في التنمية من خلال محاولاته المستمرة لتدمير البنية الأساسية للاقتصاد في مصر“.

واختتم المتحدث باسم الخارجية تصريحاته، مؤكداً أن ”مصر، حكومة وشعباً لم تلتفت يوماً، ولن تعير أي اهتمام في المستقبل، لمثل تلك التقارير المُسيسة والادعاءات المزيفة، وستمضي في مسيرتها التنموية والحضارية دون توقف“، لافتا إلى أن ”ما نشهده من محاولات لتشويه صورة الأوضاع في مصر في هذا التوقيت أسبابها معلومة للجميع“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com