أطباء بلا حدود تتهم القوات السورية باستهداف مستشفيات

أطباء بلا حدود تتهم القوات السورية باستهداف مستشفيات

بيروت- اتهمت منظمة أطباء بلا حدود الحكومة السورية اليوم الجمعة بقصف مستشفيات في مناطق تسيطر عليها المعارضة بطريقة ممنهجة.

وقالت أطباء بلا حدود إن الضربات التي توجهها طائرات حربية سورية إلى المستشفيات قتلت 11 شخصا بينهم ثلاثة من العاملين بالقطاع الطبي في محافظة إدلب الشمالية الغربية في الأسبوع المنصرم، كما أصيب في القصف 31 شخصا.

وقال سيلفيان جرول رئيس بعثة منظمة أطباء بلا حدود في سوريا بالهاتف ”من الواضح أن الوقائع التي حدثت في الأيام القليلة الماضية في إدلب قامت بها طائرات أطلقت صواريخ وواضح جدا جدا من الأضرار أن هذا كان متعمدا ومستهدفا“.

 وأضاف: ”يتناقض هذا تماما مع القانون الدولي“.

وسقطت معظم إدلب هذا العام في أيدي تحالف مسلحين إسلاميين يحققون مكاسب بينما يتقدمون غربا صوب المعقل الساحلي للرئيس بشار الأسد. وسقطت عاصمة المحافظة في مارس/ آذار.

وقال جرول: ”بعد سقوط (مدينة) إدلب على الفور تعرضت المستشفيات الرئيسية التي كانت متبقية في ذلك الوقت للقصف من طائرات حربية حكومية.“

وقال إن كل الأطراف التي تقاتل في الحرب الأهلية المستمرة منذ أكثر من أربع سنوات التي قتلت ربع مليون شخص مسؤولة عن الهجمات على منشآت الرعاية الصحية لكن أغلبها نفذتها القوات الحكومية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com