وزير الخارجية اليمني: الحوثيون يلجؤون للتفاوض بعد انتصارات عدن‎

وزير الخارجية اليمني: الحوثيون يلجؤون للتفاوض بعد انتصارات عدن‎

صنعاء- قال وزير الخارجية اليمني، رياض ياسين، إن مليشيا الحوثي وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح قررت اللجوء إلى المفاوضات بعد الانتصارات التي حققتها المقاومة في عدن جنوب البلاد.

واعتبر ياسين أن ”استمرار المقاومة في مأرب وتعز وبقية المدن الأخرى، يؤكد أن هذا الزخم نابع من كل اليمنيين الرافضين لميليشيات الحوثي وصالح“، مضيفا أن ”كل ما نريده الآن هو انسحاب هذه الميليشيات وعودتها إلى مكانها الطبيعي، وإلقاء السلاح“.

وحول معركة تحرير صنعاء، قال وزير الخارجية اليمني إن ”عملية السهم الذهبي تتضمن عدة مراحل، الأولى منها كانت الدخول إلى عدن وتحريرها، والخطط المتعلقة بصنعاء جاهزة“.

واعتبر أن ”ما يحدث في صنعاء حالياً يؤكد عدم حضانة العاصمة لميليشيات الحوثي وقوات صالح“، مشددا على أن اليمنيين ”يرفضون سيطرة هذه المليشيات على حياتهم“.

وأشار في تصريح لـ“سكاي نيوز“ إلى ”عودة بعض الوزراء إلى عدن وممارستهم لمهام عملهم من عدن، لكن نظرا للدمار الواسع في المدينة لا يمكن لكل الوزراء العودة“، مؤكدا أنه ”يجري العمل الآن على إعادة البنية التحتية في المدن المدمرة، وخصوصاً عدن“.

أما فيما يتعلق بعملية الإغاثة، قال ياسين إن ”دول الخليج بدأت بتقديم الإغاثة والمساعدات دون انتظار“، منتقدا في هذا الإطار ”بعض المنظمات الدولية التي تريد أن يكون الوضع مثالياً لتقديم المساعدة، فلم تبادر لتقديم مساعدات للأسف“.

واتهم الوزير الحوثيين بـ“عرقلة عملية الإغاثة الإنسانية، حيث أنهم يرفضون دخول موظفي المنظمات الإنسانية الدولية إلى صنعاء والمدن التي يسيطرون عليها“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com