بالفيديو.. البحرين تتهم الحرس الثوري بالوقوف وراء تفجير ”سترة“

الداخلية البحرينية، تقول إن التحقيقات مع المعتقلين الخمسة واعترافاتهم، كشفت عن مجموعة أخرى، لايزال أعضائها الثلاثة متوارين عن الأنظار.

المنامة ـ أعلنت وزارة الداخلية البحرينية اليوم الخميس، أن التحقيقات مع أشخاص متورطين ”بتفجير سترة“ كشفت عن عدد آخر من ”المخططين الرئيسيين والممولين لهذه العملية الإرهابية“، مرتبطين ”تنظيمياً وتمويلياً بالحرس الثوري الإيراني“.

ونقل بيان للداخلية البحرينية، أن الأجهزة الأمنية اعتقلت 5 أشخاص بتهم ”ارتكاب تفجير سترة الإرهابي الذي وقع في 28 يوليو 2015″، وأسفر عن مقتل اثنين من رجال الأمن، وإصابة ستة آخرين بجروح.

ولفت البيان، إلى أن التحقيقات مع المعتقلين الخمسة واعترافاتهم كشفت عن مجموعة أخرى، لايزال أعضائها الثلاثة متوارين عن الأنظار، مشيرا إلى أنهم ”مرتبطون تنظيميا وتمويليا بالحرس الثوري الإيراني“.

وأوضحت الداخلية البحرينية، أن توقيف هؤلاء جرى ”بعد أعمال البحث والتحري من قبل الأجهزة الأمنية المختصة، والتي أسفرت عن تحديد هوية الجناة، وهم كل من الموقوف محمد إبراهيم ملا رضي آل طوق الملقب بـ (المنكر) (24 عاماً) وهو قائد ميداني لتنفيذ الأعمال الإرهابية في سترة، قام بزراعة العبوة الناسفة وتفجيرها، وكان هارباً في وقت سابق إلى إيران من طريق البحر من تنفيذ حكم بالسجن المؤبد صدر بحقه في عدد من القضايا الإرهابية السابقة، منها قيامه بزرع عبوة ناسفة في منطقة سترة واديان في تموز (يوليو) من العام 2013 أدى انفجارها إلى استشهاد رجل أمن، ثم عاد إلى البحرين من طريق التهريب بعدما امضى عاماً خارج البلاد، بقصد ارتكاب أعمال إرهابية سبق له أن تدرب عليها في معسكر حزب الله العراقي“.

وأضاف البيان، أن الموقوف الثاني يدعى ”صلاح سعيد صالح الحمّار (22 عاماً) ومطلوب في عدد من القضايا الإرهابية، ويُعد أحد مُخططي العملية، وكان تسلَم عبوة ناسفة لتنفيذ عملية إرهابية وعمد عند القبض عليه إلى إطلاق الرصاص على الشرطة بمسدس كان في حوزته“. مشيرا أيضاً الى توقيف ”محمد رضي عبدالله حسن، الملقب بـ (البيبي) (23 عاماً) قائد ميداني للأعمال الإرهابية وشارك في التخطيط للعملية وزراعةِ العبوة المتفجرة، وكان هارباً ومحكوماً عليه بالسجن لمدة 10 سنوات ومطلوباً في عدد من القضايا الإرهابية“.

وذكرت وزارة الداخلية، ان الموقوف الرابع يدعى ”علي عبدالكريم مرزوق (23 عاماً) قامَ بمراقبةِ الموقع الذي وقع فيه التفجير، وهو محكوم عليه بالسجن ومطلوب في عدد من القضايا الإرهابية، منها إطلاق الرصاص من سلاح ناري على أفراد الشرطة“، اضافة الى ”حسن علي حسن الشامي (23 عاماً) الذي قام بإيواء العناصر الإرهابية المقبوض عليها مع علمه بالجريمة“.

ووقع انفجار بمدينة سترة البحرينية، ذات الغالبية الشيعية في 28 تموز (يوليو) الماضي، وأسفر عن مقتل اثنين من رجال الأمن وإصابة ستة آخرين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة