تونس …تضارب بين الأمن والقضاء بشأن الإرهاب

تونس …تضارب بين الأمن والقضاء  بشأن الإرهاب

المصدر: تونس – من صوفية الهمامي

أثارت عملية إطلاق سراح بعض العناصر التي توصف بالإرهابية بعد فترة إيقاف قصيرة انتقادات حادة في تونس.

فقد عبرت شخصيات سياسية وأمنية ونشطاء في المجتمع المدني عن استياءهم الشديد من “ التعاطي القضائي الرخو مع ملف الإرهاب “ .

ففي سابقة وصفت بالغريبة، تم إحباط عملية إرهابية شنيعة كانت ستستهدف المدنيين في القيروان لخلية مكونة من سبعة عناصر أطلق عليها ”خلية القيروان “ .

وكان هؤلاء قد تمت إحالتهم إلى الفرقة الوطنية لمكافحة الإرهاب بالعاصمة تونس للتحقيق معهم من اجل تهم متعلقة بقضايا إرهابية و قد أفرج عنهم قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بتونس في مرة أولى ثم تم إيقافهم مرة ثانية ليتم الإفراج عنهم من جديد وهذا يعكس تضارب العمل بين المؤسستين الأمنية والقضائي بحسب المراقبين .

وفي تصريحه لإذاعة ”جوهرة إف أم“ قال النقابي الأمني السابق ورئيس جمعية ”مراقب“ وليد زروق إن هناك متهمين بالتواطؤ مع الإرهاب في مناصب عليا للدولة من بينهم متهمين وجهت إليهم تهم التورط في قضية اغتيال النائب محمد البراهمي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com