الأردن: ليس لدينا أي عملاء أو منظمات في سوريا

الأردن: ليس لدينا أي عملاء أو منظمات في سوريا

عمّان- أكد رئيس الحكومة الأردنية، عبد الله النسور، اليوم الأربعاء، أنه لا يوجد لبلده أي امتدادات في سوريا، مشددا على أن دور المملكة كان منذ بداية الأزمة السورية، يسعى للحل السياسي وينادي به.

وقال النسور خلال مؤتمر صحافي عقده مع رئيس الحكومة اللبنانية، تمام سلام، الأربعاء، في عمّان، عقب مباحثات مشتركة، إنه ”لا يوجد لدى الأردن أي امتدادات في سوريا، كما لا يوجد لها منظمات أو عملاء أو أموال أو تخريب أو تدمير“.

كلام النسور جاء رداً على تساؤلات حول غياب الأردن ولبنان، عن أي مباحثات وتسويات إقليمية للأزمة السورية.

لكنه أضاف أن ”الكثيرين (لم يحددهم) لديهم بعض اللاعبين الذين يشكلون امتدادا لهم في سوريا، ونحن مصلحتنا في سوريا التي تشترك معنا في حدود طولها 380 كم، أن تكون آمنة مستقرة“.

وحول العلاقات الثنائية مع لبنان، قال إن ”البلدين تأثرا من الأزمة السورية، جراء استقبال اللاجئين، وقطع خطوط الطيران الأردنية مع لبنان، وبالتالي تركيا، حيث لا تحلق الطائرات الأردنية في السماء السورية لأوضاع أمنية“.

وأشار إلى أن ”واحدة من الآثار التي لحقت ببلده، تتمثل بقطع التعاون التجاري أيضاً مع لبنان، حيث المعابر مغلقة مع سوريا، وبالتالي هناك انقطاع في التبادل التجاري والزراعي مع لبنان، ما أثر على التواصل أيضاً مع تركيا“.

كما أكد أن ”بلاده في حال توافر أي جزء من الأراضي السورية، باستقرار يضمن سلامة الأردنيين، ويوصل للأراضي اللبنانية، فإن الأردن لن يتوانى أبداً عن المباشرة في التعاون الاقتصادي والزراعي مع لبنان“.

ورداً منه على تساؤل حول مقدرة بلده على ضبط أوضاع نحو مليون و 400 لاجئ سوري، بعكس ما تعانيه لبنان، أكد النسور أن ”بلاده يوجد بها سلطة واحدة فقط هي الدولة، في حين أن لبنان عانى بعكس ذلك“.

من جهته، قال سلام ”إنهم في لبنان يجددون الدعوة للقوى الدولية، من أجل الخروج من موقف المتفرج على الأزمة السورية، وإيجاد حل سياسي يضمن أمن واستقرار سوريا، ويعيد ملايين اللاجئين السوريين في الأردن ولبنان وتركيا، وغيرها من أصقاع الدنيا إلى بلدهم“.

وعبر سلام عن ”شكر بلده للأردن، عن المساعدات العسكرية والأمنية التي قدمها لهم (لم يحددها)، من أجل تعزيز وتطوير قوتها في مواجهة التحديات وخطر الإرهاب“.

وكان سلام وصل الأردن في وقت سابق من اليوم الأربعاء على رأس وفد وزاري رفيع للمشاركة في اجتماعات اللجنة الأردنية-اللبنانية المشتركة، حيث بحث الطرفان جملة من الملفات الإقليمية ووقعا بروتوكولات تعاون تجاري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com