الحوثيون للرئيس هادي: هزمنا

الحوثيون للرئيس هادي: هزمنا

المصدر: إرم ـ الرياض

ذكرت مصادر صحفية أن المبعوث الأميي لليمن إسماعيل ولد الشيخ نقل للرئيس هادي اعتراف الحوثيين بالهزيمة.

وقالت صحيفة «الشرق الأوسط» الصادرة من لندن إن المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ نقل، خلال لقاء عقده مع الرئيس عبدربه منصور هادي يوم أمس، تجاوب جماعة الحوثيين مع قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216.

ونقلت الصحيفة عن مصادر يمنية قولها إن الحوثيين اشترطوا 10 شروط للموافقة عليه، من بينها «إيجاد مراقبين دوليين على الأراضي اليمنية». وأحجم المصدر عن ذكر بقية الشروط

وأوضحت المصادر أن المبعوث الأممي، وصل إلى الرياض أمس، في زيارة مفاجئة، التقى خلالها عددا من الشخصيات اليمنية والخليجية، وأكد في لقائه مع الرئيس اليمني أن «الحوثيين اليوم، ليسوا كحوثيي الأمس، وأنهم يشعرون بالهزيمة»، على أثر الانتكاسات المتتالية في الجنوب اليمني، واقتراب المقاومة الشعبية من العاصمة صنعاء.

وأكدت مصادر الصحيفة أن المبعوث الدولي حمل معه «موافقة» القيادات الحوثية خلال اجتماعاتهم الأخيرة في مسقط، «والتعامل الإيجابي مع الحكومة الشرعية، سياسياً وعسكريا مع تنفيذ القرار (2216)، شريطة الموافقة على 10 شروط، من بينها إيجاد مراقبين دوليين على الأراضي اليمنية».

لكن تلك الموافقة، قوبلت برفض من قبل الرئيس هادي، وذكرت المصادر بأن هادي تحدث «بشدة» مع ولد الشيخ أحمد، وأكد أنه «ليس هناك أي حوار يمني ـ يمني، دون القرار الأممي 2216». ونقلت عن الرئيس هادي قوله للمبعوث ولد الشيخ إن «الاجتماعات المخفية التي يقوم بها المتمردون على الشرعية، في خارج اليمن، غير مجدية، وجميعها تحمل شروطا فيها التفاف على القرار الأممي 2216».

وفي هذه الأثناء، شن طيران التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، فجر اليوم الأربعاء، ثلاث غارات استهدفت مواقع لمسلحي جماعة أنصار الله ”الحوثيين“، في محافظة تعز وسط اليمن، حسب شهود عيان.

وقال شهود العيان، إن ”طيران التحالف العربي نفذ ثلاث غارات جوية استهدفت مواقع لمسلحي الحوثي في جبل صبر المطل على مركز محافظة تعز من الناحية الجنوبية“.

وواصلت المقاومة الشعبية اليمنية التقدم نحو مدينة ذمار،  في الوقت الذي يستمر فيه حصارها لمركز إب، كما بدأ الحوثيون وحلفاؤهم يحشدون المليشيا والسلاح نحو أرحب شمال صنعاء.

وتقول مصادر المقاومة إن تقدمها نحو ذمار سيقلل الضغط على إب ويقرّبهم من صنعاء من ناحية الجنوب، بحسب الجزيرة نت.

وفي تعز قتل 17 من مسلحي الحوثيين الثلاثاء، في كمينين منفصلين نفذتهما المقاومة الشعبية في جبل صبر، المطل على مدينة تعز وسط اليمن، وفقا لمصدر في المقاومة الشعبية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com