القوات السودانية تستدعي الملحق العسكري الليبي

القوات السودانية تستدعي الملحق العسكري الليبي

المصدر: الخرطوم- أنس الحداد

قال الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة في السودان العقيد الصوارمي خالد سعد يوم الثلاثاء إن قواته استدعت الملحق العسكري الليبي على خلفية إيواء حكومة طبرق لمتمردي حركة مني أركو مناوي وتقديم الدعم والمساندة لها بغرض المشاركة في القتال بجانب قوات اللواء حفتر.

وأكد الصوارمي في تصريح صحفي نقلته وكالة الانباء السودانية الرسمية الثلاثاء، أن مشاركة متمردي حركة مناوي ضمن قوات اللواء حفتر تعتبر مهدداً للأمن القومي في السودان خاصة في إقليم دارفور بل إنها تشكل مهدداً للأمن القومي والإقليمي علي الحدود السودانية الليبية مما يحفز الحركات المتمردة على زعزعة أمن المواطنين من خلال عمليات التجنيد القسري وأعمال السلب والنهب التي تقوم بها.

مشيراً إلى أن حركة مناوي هي حركة مسلحة متمردة تقوم بأعمال عدائية داخل السودان، وهو الشيء الذي حدا بالقوات المسلحة إبلاغ الملحق العسكري احتجاجها ورفضها التام لمثل هذه السلوك من حكومة طبرق، مضيفاً أن ما قامت به حكومة طبرق يعتبر تدخلاً في الشأن الداخلي للسودان من خلال إيواء الحركات المتمردة وتقديم الدعم لها، مؤكداً أن قواته أبلغت الملحق العسكري الليبي مطالبتها بتجريد تلك الحركات المتمردة من السلاح والعتاد والمعدات.

وكان السودان وليبيا قد نشرا قبل عامين قوات مشتركة لتأمين الحدود بينهما، وايقاف تسلل المهاجرين غير الشرعيين ومكافحة الارهاب، بجانب تأمين القوافل التجارية، ويأتي نشر القوات المشتركة إنفاذا لبروتوكول عسكري وقعته قياديتي البلدين.

وكان الجيش السوداني قد أعلن في بداية أغسطس الجاري انسحاب الجانب الليبي من القوات المشتركة بين البلدين، بسبب ما أسماه بالظروف التي تمر بها ليبيا، حيث لعبت القوات المشتركة ”السودانية الليبية“ في الفترة الماضية دوراً كبيراً في استتباب الأمن والاستقرار علي حدود البلدين، إلا أن حكومة طبرق أصدرت قراراً بسحب تلك القوات مما شكل أثراً سالباً ومباشراً لنشاط تلك الحركات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة