تفجيرات بعقوبة العراقية تودي بحياة 60 شخصاً

تفجيرات بعقوبة العراقية تودي بحياة 60 شخصاً

بغداد – قالت مصادر أمنية وطبية إن نحو 60 شخصا على الأقل قتلوا وأصيب نحو مئة آخرين اليوم الاثنين في انفجارين في بعقوبة، شرق العراق.

ويشير هذان التفجيران إلى استمرار التهديد الذي يشكله مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية في محافظة كانت تعتبر فيما مضى خالية منهم، حيث تبنى التنظيم المسؤولية.

وكان مسؤولون عراقيون أعلنوا في يناير كانون الثاني الماضي انتصارهم على مسلحي التنظيم المتشدد في محافظة ديالى التي تحد إيران وذلك بعد أن طردتهم قوات أمن شيعية شبه عسكرية من بلدات وقرى هناك. ولكن المتشددين ظلوا ينشطون هناك.

وقالت المصادر إن 40 شخصا على الأقل قتلوا وأصيب 72 حينما انفجرت سيارة ملغومة في سوق بمدينة بعقوبة بشرق العراق. وفي انفجار آخر منفصل إلى الشرق من المدينة قتل سبعة آخرون وأصيب 25.

ولم تعلن اي جهة على الفور مسؤوليتها عن الهجومين. ولكنهما يجيئان بعد أقل من شهر من تفجير أعلنت الدولة الإسلامية مسؤوليتها عنه في مدينة خان بني سعد وأدى إلى مقتل أكثر من مئة شخص.

وتبذل القوات الموالية للحكومة جهودا لاقتلاع تنظيم الدولة الإسلامية من قطاعات كبيرة من الأراضي التي سيطر عليها في شمال وغرب العراق الصيف الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com