الأمن التونسي يقضي على إرهابي خطير

الأمن التونسي يقضي على إرهابي خطير

المصدر: تونس – محمد رجب

مرة أخرى تضرب قوات الأمن التونسي، وخاصة المهتمة بمكافحة الإرهاب، ومتابعة العناصر الإرهابية، ففي عملية استباقية هامّة، قامت بها القوات الأمنية التونسية، ليلة البارحة، تمكنت على إثرها من القضاء على عنصر إرهابي خطير من مجموعة إرهابية خطيرة.

وفي بلاغ لوزارة الداخلية، أعلنت أن ”الوحدات المختصة للحرس الوطني، وإدارة مكافحة الإرهاب بالتنسيق مع إقليم الحرس الوطني بمحافظة القصرين (وسط غرب)، تمكنت، ليلة البارحة، وعلى إثر معلومات استخباراتية دقيقة القيام بعملية استباقية.“.

وتمثلت العملية الاستباقية في ”نصب كمين لمجموعة إرهابيّة بجبل سمّامة بمنطقة أولاد عبّاس بمحافظة القصرين، تمّ على إثر ذلك القضاء على عُنصر إرهابي يجري الآن تحديد هويّته بالطرق العلميّة وإصابة عناصر إرهابيّة أخرى.“.

وأضافت وزارة الداخلية في بلاغها، أنه ”على إثر ذلك، ساند الجيش الوطني قوّات الحرس الوطني في عمليّات التمشيط للبحث عن العناصر بالمنطقة المذكورة.“، مؤكدة أنه ”تمّ حجز سلاح من نوع ”كلاشينكوف“ و03 مخازن و رُمّاناتين يدويّتين، إحداهُما يدويّة الصّنع ومناظير ليليّة ومناظير نهاريّة وكمية من المادّة المُتفجّرة (TNT)، كما تمّ في إطار نفس العمليّة إلقاء القبض على أحد العناصر الدّاعمة للمجموعة الإرهابيّة وتتواصل إلى حدّ الآن عمليّات التمشيط.“.

من هو العنصر الإرهابي؟

أكّدت مصادر إعلامية أنّ  العنصر الإرهابي الذي تمّ القضاء عليه في جبل سمامة، جزائري الأصل، يدعى هارون ويبلغ من العمر 25 سنة، وهو يصنّف ”عنصراً خطيراً“ من قبل الأمن الجزائري، خصوصاً بعد ثبوت ضلوعه في قضايا إرهابية  وقعت في الجزائر وتونس.

وينتظر أن يستكمل الطبّ الشرعي تحليل  جثة الإرهابي للتحقق من هويته أكثر.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة