انتخابات نقابية بالمغرب تظهر تراجع حزب الإخوان

انتخابات نقابية بالمغرب تظهر تراجع حزب الإخوان

المصدر: إرم - شوقي عصام

يبدو أن الضربات السياسية المتلاحقة التي وجهت شعبيًا في مصر وتونس لتنظيم ”الإخوان المسلمين“، انتقلت إلى المملكة المغربية، وذلك بعد المفاجآت التي شهدتها الانتخابات النقابية التي تضم كلاً من الغرف الفلاحية، غرف التجارة والصناعة والخدمات، غرف الصناعة التقليدية، غرف الصيد البحري، بهزيمة موجعة لحزب العدالة والتنمية، الحاكم في المغرب، والذي جاء في المركز الخامس بـ8.99%، بعد فوز المعارضة بالمراكز الأولى عقب حصول حزب الأصالة والمعاصرة على 18.72%، يليه حزب الاستقلال بـ16.11%، وتكون هذه النتيجة بمثابة تراجعا لحزب الإخوان، ”العدالة والتنمية“ من السلطة، وذلك بحسب مراقبين مغاربة.

وكشفت نتائج الانتخابات النقابية حالة عدم الاتزان التي سيطرت على رئيس الحكومة عبد الإله بن كيران، عقب نتائج حزبه ”العدالة والتنمية“ المتأخرة في المركز الخامس، وذلك عندما قال في البداية إن نتائج حزبه جيدة في الانتخابات النقابية وأنه لم يحقق هذه النتائج من قبل، ثم دخل في هجوم على الرجل الثاني في حزب ”الأصالة والمعاصرة“، إلياس العماري، الذي طالب ”بن كيران“ بتهنئته على نتائج الانتخابات النقابية التي حصل على صدارتها، فكان رد رئيس الحكومة: ”من يكون إلياس العماري حتى أهنئه“!.

 فيما قال عضو حزب ”الأصالة والمعاصرة“، خالد عشباني، إن نتائج الانتخابات النقابية تحتم علينا أن نتذكر شيئًا مهمًا، وهو أن حزبنا لم يكتسح الانتخابات بل فاز بالمركز الأول بما يقارب 19% من الأصوات.

وتابع: ”نحن لم نأت لنكتسح ولا نؤمن بالاكتساح، نحن نؤمن بالديمقراطية والتعددية في المشهد السياسي، وجئنا لنحارب من أراد أن يكتسح ويحكم لوحده، فلا ندعي الكمال ولا امتلاك الحقيقة المطلقة، نحن فقط مواطنون عاديون يريدون خدمة هذا البلد كل من موقعه وحسب استطاعته“.

 009

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com