مقتل 24 داعشيا واعتقال 7 آخرين في الأنبار وديالى

مقتل 24 داعشيا واعتقال 7 آخرين في الأنبار وديالى

بغداد – قتلت القوات الأمنية العراقية، مساء أمس الأحد، 24 عنصراً من تنظيم ”داعش“، واعتقلت 7 آخرين في عمليات في محافظتي الأنبار (غرب)، وديالى (شرق).

وقالت خلية الاعلام الحربي (هيئة إعلامية معنية بإصدار البيانات العسكرية) في بيان لها، إن ”قوات من الجيش والشرطة، وبإسناد المتطوعين، وأبناء العشائر تمكنت في عمليات لها في منطقة الكرمة (شرق الأنبار) من قتل 14 إرهابيا (في إشارة الى عناصر داعش)، وجرح اثنين اخرين“.

وأضافت الخلية أن العملية أدت إلى ”تدمير 4 عجلات (عربات عسكرية) للعدو، وقتل من بداخلها من عناصر إرهابية، إضافة إلى تدمير مفرزة صواريخ، وجرافة، فضلا عن العثور على 19 عبوة ناسفة“.

 وفي بيان منفصل، ذكرت الخلية، إن ”القوات الأمنية نفذت فعالية في منطقة البوعيثه (شرق مدينة الرمادي مركز الأنبار)، أسفرت عن تدمير عجلة تحمل عناصر إرهابية، ونفذت فعالية أخرى في منطقة (جسر البوعيثه)، أسفرت عن قتل ستة إرهابيين وتدمير مخبأ للمجموعات الإرهابية“.

 من جانبه افاد ، بالقاء القبض على خليه إرهابية.

من جانبه قال قائد شرطة ديالى، جاسم السعدي، للأناضول إن ”القوات الأمنية اعتقلت خلية مكونة من 7 أشخاص تابعة لتنظيم داعش في جبال حمرين (سلسلة جبلية تمتد بين محافظتي ديالى وصلاح الدين)“.

وأوضح أن ”الخلية كانت تقوم بتفجير خطوط نقل الطاقة الكهربائية من إيران إلى العراق“، مبينا أن ”القوات الأمنية في المحافظة وضمن فعالياتها تمكنت من قتل 4 إرهابيين والعثور على معمل تفخيخ، وأكثر من 200 عبوة ناسفة في قضاء المقدادية“.

وأضاف السعدي أنه ”تم ضبط شاحنة محملة بعشرات الأطنان من أسمدة يمكن استخدامها في صنع متفجرات، متجهة الى إقليم شمال العراق“.

ولم يتسنّ التأكد مما ذكره أي من المصادر من مصدر مستقل.

ورغم خسارة ”داعش“ للكثير من المناطق، التي سيطر عليها العام الماضي في محافظات ديالى (شرق)، ونينوى وصلاح الدين(شمال)، إلا أنه ما زال يسيطر على أغلب مدن ومناطق الأنبار، وتحاول القوات العراقية والميليشات التابعة لها، إضافة إلى قوات البيشمركة استعادة تلك المناطق وطرد مقاتلي التنظيم منها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com