”ولاية سيناء“ يتبنى مقتل رجلي أمن مصرييْن

”ولاية سيناء“ يتبنى مقتل رجلي أمن مصرييْن

أعلن تنظيم ”ولاية سيناء“ فرع داعش في مصر، في بيان له عبر صحفته على مواقع التواصل الاجتماعي، مسؤوليته عن تفجير مدرعة لقوات الشرطة المصرية بمدينة العريش بشمال سيناء، ما أدى لتدميرها ومقتل شرطيين وإصابة ثلاثة آخرين بجروح.

وقتل شرطيان، وأصيب 3 آخرون بجروح، اليوم الأحد، في انفجار استهدف مدرعة تابعة للشرطة المصرية بمدينة العريش، حسب بيان لوزارة الداخلية في وقت سابق اليوم.

وقال بيان للمركز الإعلامي في الوزارة، إنه أثناء سير إحدى المدرعات بشارع أسيوط دائرة قسم ثالث العريش، انفجرت بها عبوة ناسفة، ما أسفر عن مصرع ضابط برتبة نقيب بمباحث قسم شرطة ثالث العريش ومجند، إضافة لإصابة ثلاثة مجندين آخرين.

وتتعرض مواقع عسكرية وشرطية وأفراد أمن، لهجمات مكثفة خلال الأشهر الأخيرة في عدة محافظات مصرية، ولا سيما شبه جزيرة سيناء، ما أسفر عن مقتل العشرات من أفراد الجيش والشرطة.

ومنذ (سبتمبر/ أيلول) 2013، تشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة المصرية حملة عسكرية موسعة، لتعقب ما تصفها بالعناصر ”الإرهابية“ و“التكفيرية“ و“الإجرامية“ في عدد من المحافظات، وخاصة سيناء، والتي تتهمها السلطات بالوقوف وراء استهداف عناصر الجيش والشرطة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com