أكبر مستشفيات إب يشهد حالة استنفار بعد استقباله ضحايا الحوثي

أكبر مستشفيات إب يشهد حالة استنفار بعد استقباله ضحايا الحوثي

إب- قال شهود عيان، إن مستشفى الثورة بمدينة إب وسط اليمن، شهد خلال الساعات الماضية قدوم عشرات الجثث والمصابين.

جاء ذلك بعد يوم واحد من اشتباكات عنيفة بين المقاومة الشعبية والمسلحين الحوثيين، أفضت إلى سيطرة المقاومة على عدة مديريات ومقتل عدد غير معروف من مقاتلي الميليشا.

ويشهد مستشفى الثورة العام بمدنية إب، حالة استنفار وطوارىء غير معلنة، عقب قدوم عشرات الجثث وحالات الإصابات لمسلحي الحوثي من جبهات القتال المختلفة.

يذكر أن الحوثيون والموالون للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، تلقوا ضربات موجعة خلال الـ 48 ساعة الماضية، أجبرتهم على التقهقر والتراجع من مواقعهم، وأبرز تلك الضربات طردهم من محافظة الضالع وأجزاء واسعة من محافظة أبين جنوبي اليمن وتحرير مدنا في محافظة إب.

وقالت مصادر طبية ومحلية، إن مستشفى الثورة في إب وهو أكبر مشفى في المحافظة، استدعى الكادر الطبي كاملا بعد وصول العشرات من جرحى الحوثيين والموالين لصالح الذين سقطوا في أكثر من جبهة في الضالع وإب وتعز.

وأكد المصدر وصول أكثر من 30 جريحا حوثيا فجرا من محافظة الضالع، فيما وصلت عشرات الجثث من جبهات أخرى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة