مالي: ”أنصار الدين“ مسؤولة عن هجوم فندق سيفاري – إرم نيوز‬‎

مالي: ”أنصار الدين“ مسؤولة عن هجوم فندق سيفاري

مالي: ”أنصار الدين“ مسؤولة عن هجوم  فندق سيفاري

تونس – قال مصدر أمني في دولة مالي ، إن جماعة (أنصار الدين) مسؤولة عن الهجوم، الذي استهدف فندقاً بمدينة ”سيفاري“ وسط البلاد، وخلف 12 قتيلاً.

وأكد المصدر الأمني، الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، اليوم السبت، أن ”(أنصار الدين) مسؤولة عن هذا الهجوم، وعن عملية احتجاز الرهائن، وأن السلطات الأمنية المالية، كانت على اتصال هاتفي بهذه الجماعة خلال العملية“، ولم يذكر مطالب المجموعة خلال عملية احتجاز الرهائن.

وقتل 12 شخصاً في الـ 24 ساعة الأخيرة، خلال عملية احتجاز للرهائن بفندق في ”سيفاري“، وسط مالي، والتي انتهت اليوم، بحسب بيان صدر عن دائرة الإعلام بالجيش المالي.

وقال بيان صدر اليوم، عن الجيش المالي، وتلقت الأناضول نسخة منه، إن ”عدد ضحايا عملية احتجاز الرهائن، بلغ 12 شخصاً، بينهم 5 جنود ماليين، و4 من المهاجمين، وشخص متعاون مع البعثة الأمية بمالي (مينوسما)، إلى جانب مدنيين اثنين“.

وأكد البيان إنه تم إنقاذ 4 رهائن من بين المحتجزين.

من جانب آخر، قال المصدر ذاته إن ”فرقة خاصة للتدخل السريع، قامت بالهجوم الأخير اليوم، بالتعاون مع قوات من الأمن والجيش، لإخراج المسلحين من الفندق، الذي استهدفوه صبيحة أمس الجمعة“.

من جانبه، صرح الناطق باسم الحكومة المالية، شوغيل كوكالا مايغا، في حديث مع الإذاعة الوطنية، أنه ”على إثر تدخل القوات الخاصة، وقوات الجيش والأمن، انتهت العملية صباحا، وتمّ تحرير 4 رهائن، لكن قتل الإرهابيون 3 رهائن آخرين منذ يوم أمس، فيما قتل أمس 3 إرهابيين، وقتل إرهابي آخر اليوم“.

وتصنف جماعة (أنصار الدين)، كجماعة إرهابية دولياً، وقد أقصيت إلى جانب جماعة التوحيد والجهاد في غرب إفريقيا، من محادثات الجزائر، التي أفضت إلى توقيع اتفاق سلام لوضع حد للصراع، بين ”باماكو“، والجماعات المسلحة شمالي البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com