تخوف إسرائيلي بعد استشهاد دوابشة الأب

تخوف إسرائيلي بعد استشهاد دوابشة الأب

المصدر: رام الله- من زهران معالي

حذر الجيش الإسرائيلي من تداعيات استشهاد سعد دوابشة والد الشهيد الرضيع علي على الأوضاع الأمنية بالضفة الغربية، وقرر الإبقاء على تواجد قواته المساندة والتي تم نشرها بالضفة بعد استشهاد الرضيع علي قبل ثمانية أيام إثر حرق منزل عائلته من قبل عصابات المستوطنين في قرية دوما جنوب نابلس.

وأورد موقع ”والا“ العبري نقلا عن جهات عسكرية إسرائيلية قولها إن ”وفاة الأب من شأنها أن تشعل موجة جديدة من التحريض الأمر الذي من شأنه أن يترجم إلى عمليات إخلال بالنظام وعنف بالضفة“.

وأشارت الجهات العسكرية إلى أن تقييما أمنيا أجري وتقرر في أعقابه تعزيز القوات العسكرية في كافة المحاور بمناطق الضفة الغربية.

وشهد الأسبوع الماضي تصاعدا في اعتداءات المستوطنين على ممتلكات الفلسطينيين، وحاول مستوطنون صباح السبت، إحراق منزل لأحد الفلسطينيين من عرب الكعابنة قرب بلدتي دوما والطيبة، بمحاذاة طريق المعرجات المؤدي إلى مدنية أريحا.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة الغربية، غسان دغلس إن عددا من المستوطنين ألقوا زجاجات حارقة على منزل المواطن محمود الكعابنة قرب طريق المعرجات، إلا أن الأهالي تصدوا لهم وسيطروا على الحريق.

وأضاف أن المادة التي يستخدمها المستوطنون في إحراق المنازل، تزداد اشتعالا كلما حاول الأهالي إخماد النيران.

واستهدفت عملية دهس نفذت أول أمس 3 جنود من قوات الإسناد التي استقدمها الجيش الإسرائيلي للضفة الغربية تحسبًا لموجة من العمليات بعد استشهاد الطفل دوابشة، وأصيبوا بجراح ما بين بالغة وطفيفة في حين أصيب المنفذ بجراح بالغة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com