مفتي السعودية: تفجير عسير عمل إجرامي قبيح

مفتي السعودية: تفجير عسير عمل إجرامي قبيح

الرياض- وصف مفتي عام السعودية رئيس هيئة كبار العلماء، الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ، التفجير الذي استهدف مسجدا في منطقة عسير، اليوم الخميس، بـ“العمل الإجرامي المشين والقبيح الذي لا يقبله إنسان ولا دين“.

وقال آل الشيخ: ”هذا عمل إجرامي ومشين وقبيح لا يقبله إنسان ولا دين ويدل على عدم الإيمان عند هؤلاء.. يقتلون المصلين المطمئنين الذين يؤدون فريضة الإسلام ويفجرونهم تفجيراً سيئاً، وهذا دليل على فكر سيء والحقد العظيم ولا يزيدنا هذا إلا تلاحماً وقوة واجتماعاً وتألفاً إن شاء الله وترابطاً بيننا وبين قائدنا“.

وأضاف ”هذه الأحداث لن تبعدنا عن مبادئنا بل سنكون أشد قوة وتكاتفا وتعاونا على الخير والتقوى“، مؤكدا أن ”هذه الفئة الضالة خارجة عن دين الإسلام، فئة حاقدة ومجرمة تعبر عن خبثها، وعلى المسلمين الانتباه والحذر من شرهم“.

ودعا مفتي السعودية في مداخلة مع قناة ”الإخبارية“ المحلية ”العلماء إلى كشف هذه الفئة الضالة“، قائلا ”واجب الدعاة والعلماء الكشف عن هذه الفئة، وهي فئة ضالة خارجة عن الإسلام والواجب أن نكشفها على حقيقتها ونحذر شبابنا من هذه الفئة الضالة، وأن هذه هي آثارها على المجتمع وأعمالها قتل المصلين في المساجد“. 

وفي وقت سابق من اليوم الخميس، استهدف تفجير مسجد قوات الطوارئ الخاصة في منطقة عسير، أسفر عن مقتل 12 من منسوبي قوات الطوارئ الخاصة وثلاثة من العاملين في الموقع، فضلا عن إصابة تسعة آخرين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة