انطلاق الحوار الوطني السوداني أكتوبر‎ المقبل

انطلاق الحوار الوطني السوداني أكتوب...

وزير الإعلام السوداني يقول إن الباب ما زال مفتوحا أمام أحزاب المعارضة للمشاركة في الحوار.

الخرطوم – قال وزير الإعلام السوداني ”أحمد بلال“، إن الحكومة حددت 10 أكتوبر/تشرين الأول القادم، موعدًا لانطلاق الحوار الوطني، الذي دعا له الرئيس ”عمر البشير“ في كانون الأول/يناير 2014، وقاطعته معظم أحزاب المعارضة“.

جاء ذلك في تصريحات صحفية عقب لقاء البشير، بقادة أحزاب معارضة مشاركة في الحوار أبرزهم رئيس حزب المؤتمر الشعبي ”حسن الترابي“.

وأوضح بلال، أن ”البشير وقادة الأحزاب اتفقوا خلال الاجتماع على بدء الحوار في 10 أكتوبر المقبل“، مشيرًا أن ”الباب ما زال مفتوحًا أمام أحزاب المعارضة للمشاركة في الحوار، وأن هناك مساعٍ للاتصال بالمعارضة وإقناعهم بالمشاركة في الحوار“.

وباستثناء حزب المؤتمر الشعبي الذي يتزعمه الترابي المنشق عن حزب المؤتمر الوطني الحاكم، لا يوجد حتى الآن حزب معارض ذو تأثير منخرط في عملية الحوار.

ومنذ قبول الترابي لدعوة البشير تتحدث الأوساط السياسية عن تقارب بين الإسلاميين على خلفية ما تعرضت له جماعة الأخوان المسلمين في مصر منذ نهاية يونيو/ حزيران الماضي.

ومن أبرز أحزاب المعارضة المشاركة في الحوار، حزب الحقيقة الفيدرالي، وحزب الاتحاد الاشتراكي، بجانب حزب منبر السلام العادل“.

ورهنت الفصائل الرافضة لدعوة الحوار قبولها بالمشاركة، في تنفيذ 4 شروط منها، هي وقف الحرب، وإلغاء القوانين المقيدة للحريات، وفترة انتقالية تديرها حكومة قومية تتولى الإشراف على صياغة دستور دائم للبلاد وإجراء انتخابات حرة ونزيهة.

وأبرز الأحزاب التي رفضت الدعوة، حزب الأمة القومي الذي يتزعمه الصادق المهدي، بجانب الحزب الشيوعي، وحزب البعث العربي الاشتراكي، وحزب المؤتمر السوداني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com