10 قتلى في هجوم مسلح وتفجيرات ببغداد وديالى

10 قتلى في هجوم مسلح وتفجيرات ببغدا...

وتيرة الهجمات بالسيارات الملغومة والقنابل تتزايد على نحو واسع في الأسابيع الأخيرة ببغداد، وتبنى تنظيم "داعش" مسؤوليته عن معظم الهجمات.

بغداد- قتل 10 أشخاص وأصيب 17 آخرون بجروح، اليوم الأحد، في هجوم مسلح وتفجيرات طالت مناطق متفرقة من العاصمة العراقية بغداد ومحافظة ديالى(شرق)، بحسب ما أفاد مصدرين أمنيين.

وقال ضابط في شرطة بغداد برتبة نقيب، إن مسلحين مجهولين يستقلون سيارة فتحوا النار من أسلحة مزودة بكواتم للصوت باتجاه سيارة يستقلها ثلاثة من ”الحشد العشائري“ السني الموالي للحكومة.

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم نشر اسمه، أن الهجوم وقع وسط قضاء الطارمية شمال بغداد وأسفر عن مقتل الأشخاص الثلاثة وهم شقيقان وابن عمهما.

كما أفاد ضابط الشرطة بانفجار ثلاث قنابل محلية الصنع في مناطق الغزالية وقضاء أبو غريب (غرب العاصمة) وقرية السيد عبد الله في ناحية اليوسفية جنوب بغداد.

وبين أن التفجيرات أدت إلى مقتل 5 أشخاص وإصابة 17 آخرين بجروح، مرجحا أن يكون الضحايا من المدنيين نظرا لوقوع الهجمات في أماكن عامة.

وفي محافظة ديالى شرق العراق، قال مصدر في الشرطة المحلية، إن ”قوة من الشرطة عثرت اليوم على جثتين في بلدروز شرق بعقوبة مركز المحافظة“.

وأضاف، أن ”الجثتين تعودان لشخصين كانا قد اختطفا من قبل مسلحين مجهولين قبل أيام“، دون أن يوضح تفاصيل أكثر عن هويتهما.

والتفجيرات اليومية وأعمال العنف الأخرى ظاهرة مألوفة في بغداد ومناطق واسعة أخرى من البلاد على مدى السنوات الماضية وتستهدف في الغالب تجمعات المدنيين مما يؤدي لسقوط ضحايا.

لكن وتيرة الهجمات بالسيارات الملغومة والقنابل تزايدت على نحو واسع في الأسابيع الأخيرة ببغداد. وتبنى تنظيم ”داعش“ مسؤوليته عن معظم الهجمات.

وزاد خطر متشددي تنظيم ”داعش“ وقوتهم الهجومية بعد سيطرتهم على مساحات واسعة من أراضي العراق في صيف العام الماضي وإعلانهم ما أسموه ”دولة الخلافة“ عليها إلى جانب أراضٍ يسيطرون عليها في سوريا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com