تعيينات هادي تثير الجدل بين اليمنيين

تعيينات هادي تثير الجدل بين اليمنيي...

...............................

المصدر: عدن - شبكة إرم الإخبارية

تباينت مواقف اليمنيين من قرار الرئاسة اليمنية من مقرها في الرياض أمس السبت تعيين ثلاث مستشارين للرئيس عبد ربه منصورهادي.

ويبدو أن هذا القرار أثار انتقادات بين اليمنيين الشماليين لما اعتبروا أنه هيمنة للجنوبيين على المناصب الكبرى في الدولة اليمنية.

واعتمدت التعيينات السياسية في اليمن مؤخرا، على قاعدة المناصفة بين الشماليين والجنوبيين في المناصب العليا للدولة.

لكن تعيينات أمس شملت جنوبيين اثنين وشماليا واحدا، المهندس حيدر العطاس والدكتور أحمد عبيد بن دغر وعبد العزيز جباري.

وفسرت هذه التعيينات من قبل محللين على أنها محاولة لطمأنة اليمنيين المتخوفين من انفصال الجنوب عن شماله.

لكن مصادر يمنية ترى أن هذه التعيينات اعتمدت في الأساس على الثقة وضمان الولاء بعيدا عن التقديرات المناطقية المعهودة.

تعزيزات من عدن لأبين وخسائر للحوثيين في تعز

ميدانيا، قال شهود ومسؤولون محليون إن المقاومة الجنوبية والجيش الموالي للحكومة الشرعية كثفوا اليوم الأحد إرسال المعدات والآليات العسكرية من مدينة عدن الساحلية لتعزيز الجبهة على مدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين جنوب اليمن.

ويأتي ذلك وسط تقارير عن خسائر كبيرة للحوثيين في تعز ومأرب.

وتناقل ناشطون وسكان صورا تظهر عشرات الآليات العسكرية التي أكدوا أنها تتجه من عدن للمشاركة في مواجهات زنجبار.

1

وتكتسي زنجبار أهمية إستراتيجية لموقعها المحوري في محافظة أبين التي تعني السيطرة عليها إبعاد أي خطر قد يتهدد عدن من الشرق.

ووصلت هذه المعدات العسكرية إلى عدن عبر إنزال بحري من التحالف العربي الذي تقوده السعودية.

CLaogMhUkAASBsk

وتضم هذه المعدات دبابات لوكلير الفرنسية التي تصفها الصناعات العسكرية الفرنسية بأنها نظام السيطرة البرية في القرن الواحد والعشرين.

1

وتشهد مناطق أخرى قرب عدن مواجهات بين المقاومة مدعومة بغارات طيران التحالف والحوثيين في عدن مواقع أبرزها قاعدة العند.

وذكرت تقارير إعلامية أن جماعة الحوثي تحتجز داخل العند أكثر من ألف أسير من المقاومة الجنوبية ما يشكل عقبة أمام محاولات المقاتلين المحليين السيطرة على هذه القاعدة التي تعد من أهم المنشآت العسكرية في اليمن.

وفي تعز أكد مصدر في المقاومة الشعبية اليوم الأحد مقتل خمسة مسلحين حوثيين وإصابة ستين، في مقابل قتيل وعشرة جرحى بصفوف المقاومة أثناء اشتباكات بمحافظة تعز وسط اليمن.

وأضاف أن هذه الاشتباكات أدت في المقابل إلى مقتل أحد مسلحي المقاومة وإصابة عشرة آخرين، وأن المقاومة تمكنت خلالها من الاستيلاء على معدات عسكرية وأسلحة تابعة للحوثيين.

وفي مأرب صدت قوات المقاومة الشعبية هجوما للحوثيين شمال غربي المحافظة، في عملية أسفرت عن مقتل 5 من عناصر الجماعة.

وقال مصدر في المقاومة إن الهجوم وقع في جبهة المخدرة غرب مدينة مأرب.

وأضاف أن الميليشيات هاجمت موقع المخدرة ما أدى إلى اشتباكات عنيفة قتل على إثرها خمسة من الحوثيين ودمرت عربات عسكرية تابعة لهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com