مقتل قيادي من حزب الله في هجوم جديد على الزبداني – إرم نيوز‬‎

مقتل قيادي من حزب الله في هجوم جديد على الزبداني

مقتل قيادي من حزب الله في هجوم جديد على الزبداني

المصدر: إرم - دمشق

أعلنت عدة مواقع موالية لحزب الله، الثلاثاء، عن مقتل أحد قادة المجموعات الحزب المقاتلة في الزبداني، ويدعى ”علي عباس مرتضى“، في وقت شنّت فيه قوات النظام بمساندة من مقاتلي حزب الله هجوماً جديداً، مساء أمس الثلاثاء، على عدة محاور من المدينة المحاصرة، بتغطية جوية كثيفة.

وأفادت مصادر ميدانية معارضة، بأن الهجوم بدأ من عدة محاور أعنفها من المحور الجنوبي ”سهل الزبداني“؛ حيث شهد قصفاً قويّاً من صواريخ ”أرض- أرض“ ومن مدفعية النظام والحزب بالتزامن، في حين يستمر مقاتلو المعارضة في التصدي للهجوم، مكبدين قوات النظام وحزب الله خسائر في الأرواح والعتاد.

ومن ناحية ثانية، استهدفت قوات النظام، الثلاثاء، بلدة بقين المجاورة لمدينة الزبدابي بريف دمشق بأربعة براميل متفجرة، أسفرت عن سقوط جرحى بين المدنيين.

ويأتي ذلك بعد قيام نظام الأسد بتهديد أهالي البلدة بقصفهم في حال لم يقوموا بتسليم النازحين والجرحى القادمين من مدينة الزبداني إلى بلدة بقين.

وكان المجلس المحلي للبلدة قد ناشد، أمس، المنظمات الإنسانية والمجتمع الدولي بضرورة التحرك لمنع نظام الأسد ارتكاب أي انتهاكات بحق الأهالي، وذلك بعد إعطاء قوات النظام مهلة حتى الساعة الخامسة صباحاً من يوم الثلاثاء، وحمّل المجلس المجتمع الدولي مسؤولية وقوع أي مجازر في ظل الهجمة الشرسة على مدينة الزبداني.

ونقلت مواقع سورية معارضة، الثلاثاء، عن الناشط الإعلامي فارس العربي، قوله: إن ”قوات النظام أنذرت الأهالي في بلدة بقين أنه في حال عدم تسليمهم للأهالي النازحين من بلدة الزبداني والذين لجؤوا إلى البلدة هرباً من الحملة العسكرية للنظام وميليشيا ”حزب الله“ اللبناني ، سيتم قصف المدينة المحاصرة من كافة الاتجاهات بمختلف أنواع الأسلحة“.

وأضاف العربي أن “ النظام طالب بتسليمه الجرحى والمصابين من مدينة الزبداني والذين تم نقلهم إلى بلدة بقين بعد تعرضهم للإصابة جراء المعارك الدائرة منذ بدء الحملة، إضافة للقذائف والبراميل المتفجرة التي تتساقط على المدينة منذ مايزيد عن 25 يوم“.

وكانت بلدة بقين، قد استقبلت خلال الشهر الماضي أكثر من 600 عائلة نازحة من مدينة الزبداني وتعتبر من المدن المكتظة بالسكان، مع العلم أن البلدة بحالة هدنة مع قوات النظام بحيث لا تتعرض للقصف أو لدخول النظام إليها مقابل عدم التعرض لحواجزه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com