مقتل سعودي بأحرار الشام في معارك إدلب – إرم نيوز‬‎

مقتل سعودي بأحرار الشام في معارك إدلب

مقتل سعودي بأحرار الشام في معارك إدلب

المصدر: إرم - دمشق

أفادت حسابات مقربة من حركة ”أحرار الشام“ الإسلامية، أبرز التشكيلات المقاتلة بشمال سوريا، على موقع ”تويتر“، بأن ”الجهادي“ السعودي عبد الرحمن الخضير، لقي مصرعه، خلال المعارك الدائرة بين فصائل تحالف ”جيش الفتح“ وقوات النظام السوري مدعومة بعناصر من حزب الله في ريف محافظة إدلب.

وقالت حسابات أنصار الحركة على ”تويتر“، إن عبدالرحمن الخضير لقي مصرعه الإثنين، خلال محاولة الحركة مدعومة بفصائل من المعارضة السورية باقتحام بلدة الفوعة، التي تتمركز بها قوات النظام السوري وعناصر حزب الله اللبناني“.

وأرفقت الحسابات مجموعة من الصور للخضير، بعضها تظهره قبيل وفاته في مناطق مختلفة من سوريا، بينما تظهر إحدى الصور جثمان الخضير بعد وفاته، بالإضافة لصورة تظهر قبره بعد دفنه.

وكانت قوات المعارضة السورية، قد صعدت من قصفها لبلدتي الفوعة وكفريا المواليتين للنظام، اللتين يتمركز بهما ما يقرب من 4 آلاف من مقاتلي النظام وحزب الله، للضغط على النظام وأنصاره، للتوقف عن قصف الزبداني، حيث أمطرت قوات المعارضة البلدتين المحاصرتين من قبلها بأكثر من ألف قذيفة مدفعية وأسطوانات غاز خلال الأسبوع الماضي.

ومن جهة ثانية وفي آخر التطورات الميدانية بمحافظة إدلب، أفادت إعلامية مصادر بالمعارضة، مساء الثلاثاء، أن ”جيش الفتح“ أحكم سيطرته على قرية فريكة الاستراتيجية، التي تعتبر حلقة وصل بين إدلب واللاذقية، وقرى سهل الغاب.

وأضافت المصادر، أن ”عشرات من عناصر النظام والآليات العسكرية هربت من قرية فريكة، باتجاه بلدة القرقور في منطقة سهل الغاب تحت ضربات الثوار“، مشيرةً إلى اقتراب ”جيش الفتح“ من معسكر جورين، أكبر معاقل قوات النظام، وخزان الميليشيات الطائفية المساندة له في منطقة سهل الغاب بريف حماة.

وكان مقاتلو المعارضة سيطروا سابقاً على تلة خطاب وتل حمكة وقرية المشرفة على طريق إدلب – اللاذقية الدولي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com