مقتل 80 داعشياً بمعارك تحرير صرين جنوب كوباني – إرم نيوز‬‎

مقتل 80 داعشياً بمعارك تحرير صرين جنوب كوباني

مقتل 80 داعشياً بمعارك تحرير صرين جنوب كوباني

كشفت وحدات حماية الشعب الكردية، الثلاثاء، عن حصيلة معارك تحرير بلدة صرين ومحيطها جنوب كوباني بريف حلب الشمالي (شمال سوريا)، والتي امتدت من الأول من شهر يوليو/ تموز الجاري، وحتى يوم أمس الاثنين، حيث أعلن رسمياً عن تحرير البلدة.

وقال الوحدات الكردية في بيان الثلاثاء، وتلقت شبكة إرم نسخة منه، أن المقاتلين الأكراد قتلوا 80 مسلحاً من تنظيم ”داعش“ الإرهابي، جثث 44 منهم بيد القوات الكردية، خلال المعارك التي أدت إلى تحرير بلدة صرين، مع 25 قرية و20 مزرعة محيطة بها، إضافة إلى صوامع صرين التي فجرها إرهابية ”داعش“.

ووصف مركز الإعلام العملية بأنها جاءت ”انتقاماً لشهداء كوباني وبرسوس“، في إشارة إلى مجزرة 25 يونيو/ حزيران الماضي التي راح ضحيتها مئات المدنيين في كوباني، وتفجير بلدة سروج ذات الغالبية السكانية الكردية جنوبي تركيا، والتي سقط فيها 32 من النشطاء اليساريين.

وأكد البيان استيلاء المقاتلين الأكراد على 10 سيارات عسكرية و10سيارات مفخخة، و3 سيارات كبيرة محملة بالذخيرة و6 دراجات نارية، إضافة إلى صواريخ وهاونات ومدافع وكميات كبيرة من الذخائر والمعدات العسكرية.

وأعلن البيان، ”استشهاد 19 مقاتلاً كردياً خلال معارك تحرير بلدة صرين ومحيطها“.

وفي سياق متصل، أفاد مسؤول في وحدات حماية الشعب الكردية في تصريح صحفي، أن ”القوات المشتركة بدأت عملية عسكرية جديدة جنوب بلدة عين عيسى، وبدأت بالتقدم نحو الرقة (شمال سوريا)“.

وأكد المصدر أن ”الاشتباكات تجري الآن في قرية تل السمعان، جنوب شرق عين عيسى بنحو 15 كم، والتي تبعد عن مدينة الرقة حوالي 30 كم فقط“، وذلك دون أن يذكر تفاصيل أخرى عن هذه العملية.

وفي محافظة الحسكة شمال شرق سوريا، طردت القوات الكردية فلول إرهابيي ”داعش“ من المناطق الأخيرة التي كانوا يسيطرون عليها جنوب شرق الحسكة، فيما سيطرت قوات النظام السوري على الأحياء المتبقية، لتنهي تواجد ”داعش“ في مركز مدينة الحسكة وتنتقل المعارك إلى خارجها.

وأفاد مصدر ميداني عسكري، لوكالة ”باسنيوز“ الكردية، أن المقاتلين الأكراد وبعد أن سيطروا الاثنين على مساحات واسعة تمتد من الفيلات الحمر إلى قرية الفلاح، ومن محطة الكهرباء باتجاه دوار البانورما، قامت اليوم بتمشيط كامل المناطق المجاورة، ووصلت إلى قريتي الصحاح وباب الخير جنوب الحسكة.

ولفت المصدر إلى الاشتباكات المستمرة بين ”داعش“ وقوات النظام السوري من جهة، والقوات الكردية من جهة أخرى، أهمها محور دوار الباسل – دوار البانوراما، فيما بات كامل مركز المدينة خالياً من تواجد عناصر التنظيم الإرهابي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com