الجزائر تجهض هجوما إرهابيا يحاكي اعتداء سوسة بتونس – إرم نيوز‬‎

الجزائر تجهض هجوما إرهابيا يحاكي اعتداء سوسة بتونس

الجزائر تجهض هجوما إرهابيا يحاكي اعتداء سوسة بتونس

المصدر: إرم - من جلال مناد

أفشلت قوات الجيش الجزائري هجوماً إرهابياً على شاطئ عين بربر بمدينة عنابة شرقي البلاد، وأفاد مصدر موثوق أن مجموعة مسلحة مجهولة العدد والهوية حاولت مهاجمة الشاطئ المحروس وسط التلال الغابية، دون أن تتمكن من بلوغ هدفها، ليلوذ الإرهابيون بالفرار إلى وسط السلسلة الجبلية المعروفة بوعورة تضاريسها في الجهة الشرقية للبلاد.

وحسب إفادات المصدر المتحدث لشبكة إرم الإخبارية فإن المعطيات الأولية تفيد بأن عناصر المجموعة الإرهابية كانوا يخططون منذ مدة للتسلل إلى التراب التونسي والالتحاق بمجموعة الشعانبي على الحدود الجزائرية التونسية، انطلاقاً من السلسلة الجبلية لولايات سكيكدة وقالمة وعنابة وصولاً إلى منطقتي بوحجار وعين الكرمة بولاية الطارف المتاخمة للشريط الحدودي مع تونس.

وتابع المصدر أن قوات الجيش الجزائري تحاصر المكان الذي كان محل استهداف المجموعة الإرهابية التي تنتمي لكتيبة ”عقبة بن نافع“ الموالية للتنظيم المسمى ”القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي“.

ويبدو أن الجماعة الإرهابية الملاحقة من القوات المسلحة الجزائرية، كانت تخطط لاعتداء يحاكي الهجوم الإرهابي الذي استهدف سواحاً أجانب في منتجع القنطاوي الساحلي بمدينة سوسة يوم 26 يوليو/ تموز الجاري.

ومن الواضح أن هدف هذه ”المحاكاة“ كانت ترمي إلى البحث عن صدى إعلامي يعيد بقايا التنظيمات الإرهابية إلى واجهة الأحداث في الجزائر، أسوة بالصدى الذي خلفته حادثة سوسة الدموية والتي ضربت في العمق شريان السياحة التونسية ورمت بظلالها على علاقات تونس بدول غربية سارعت إلى إجلاء رعاياها.

تجدر الإشارة إلى أن الفريق أول أحمد قايد صالح نائب وزير الدفاع الجزائري وقائد أركان الجيش الشعبي الوطني توعد قبل يومين بــ“ضربات موجعة لبقايا الإرهاب الذي هدد أمن البلاد والمنطقة برمتها“.

وتصر السلطات الرسمية في الجزائر على ذكر مصطلح الإرهاب لصيقا بلفظ ”بقايا“ للتدليل على نجاح حربها على الجماعات المسلحة التي خلفت آلاف القتلى والجرحى والمصابين منذ زمن العشرية السوداء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com