”إرم“’ تنشر تفاصيل الأحكام القضائية بحق رموز القذافي – إرم نيوز‬‎

”إرم“’ تنشر تفاصيل الأحكام القضائية بحق رموز القذافي

”إرم“’ تنشر تفاصيل الأحكام القضائية بحق رموز القذافي

طرابلس- أصدرت محكمة استئناف طرابلس، الثلاثاء، أحكاما بحق 37 متهماً من رموز القذافي، على رأسهم نجله سيف الإسلام.

وأكد رئيس قسم التحقيقات بمكتب النائب العام الصديق الصور لـ“إرم“ أن المحكمة أصدرت حكمهاً غيابياً بحق المتهم الأول سيف الإسلام القذافي، وذلك بالإعدام رمياً بالرصاص، بالإضافة إلى إعدام كل من (عبد الله السنوسي صهر القذافي ورئيس جهاز استخبارته – عبد الله السنوسي رئيس وزراء نظامه – أبو زيد دوردة رئيس جهاز المخابرات – منصور ضو رئيس الحرس الشعبي للقذافي – ميلاد دامان رئيس التوجيه المعنوي في نظام القذافي).

كما صدرت أحكام المؤبد بحق كلا من (حسين الوحيشي – محمد الديب – المبروك مسعود – عمران الفرجاني – محمد الحناشي).

كما أوقفت المحكمة سير محاكمة نور الدين الجطلاوي مدير الدوريات بجهاز الأمن المركزي، نظراً لعدم سلامته العقلية، وتمت إحالته إلى مستشفى الرازي للأمراض العقلية.

أما بشأن أحكام البراءة، فجاءت بحق 4 متهمين، يتقدمهم عبد العاطي العبيدي وزير خارجية القذافي إبان الثورة الليبية.

وأشار الصور إلى صدور أحكام متفاوتة بالسجن من 12 عاماً إلى 5 أعوام بحق بقية المتهمين بإهدار المال العام، وإلزامهم بدفع تعويضات مالية للمتضررين وللخزانة العامة للدولة.

كما بين رئيس قسم التحقيقات أن القانون الجنائي الليبي يتيح للمتهمين وللنيابة العامة على حد سواء التقدم بطعون بالأحكام الصادرة خلال 60 يوماً، لتصبح بعدها الأحكام نهائية وموضع التنفيذ، باستثناء حكم الإعدام، الذي يتطلب مصادقة المحكمة العليا.

ووجهت المحكمة إلى رموز نظام القذافي تهم قتل وقمع المتظاهرين أثناء ثورة فبراير 2011 التي أسقطت نظامه، بجانب المساهمة في ارتكاب جرائم الإبادة الجماعية، ومحاصرة المدن والقرى المنتفضة، وتشكيل كتائب مسلحة للنيل من المتظاهرين.

ويقبع سيف الإسلام القذافي في سجن سري تابع لثوار الزنتان جنوب غرب طرابلس منذ اعتقاله جنوب البلاد في 19 نوفمبر 2011، بالقرب من مدينة أوباري الواقعة جنوب طرابلس، بعد فراره من مقر حصن باب العزيزية، عقب سقوط العاصمة طرابلس بيد الثوار الليبيين.

لكن ومنذ سيطرة قوات ”فجر ليبيا“ المناهضة للسلطات المعترف بها دوليا على طرابلس في أغسطس 2014، منعت الزنتان مثول سيف الاسلام أمام محكمة طرابلس عبر الدائرة المغلقة لعدم اعترافها بشرعية السلطات الموازية في طرابلس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com