مقتل 30 من قوات الأسد وحزب الله بالزبداني – إرم نيوز‬‎

مقتل 30 من قوات الأسد وحزب الله بالزبداني

مقتل 30 من قوات الأسد وحزب الله بالزبداني

المصدر: دمشق – إرم

أفادت مصادر إعلامية أن معارك عنيفة مستمرة بين مقاتلي المعارضة وقوات الأسد المدعومة بمليشيا حزب الله بمدينة الزبداني بالقلمون الغربي، وسط قصف جوي ومدفعي عنيف.

وقال ناشطون: ”إن ثوار الزبداني أعلنوا اليوم عن سقوط 30 قتيل لقوات الأسد وحزب الله في عملية نوعية في سهل الزبداني نتيجة المعارك الدائرة في محاولات للتقدم من الجهة الجنوبية للمدينة“.

وتشرف الزبداني على الطريق العام بين دمشق وبيروت. وتعتبر استراتيجية لحزب الله أكثر منها لمقاتلي المعارضة. ومن شأن سيطرة الحزب عليها أن تسهل تنقلاته وامداداته بين سوريا ولبنان. كونها آخر مدينة حدودية مع لبنان في منطقة ريف دمشق لا تزال بيد المعارضة.

وخلت الزبداني مع تطور النزاع تدريجياً من سكانها، لا سيما بسبب نقص الغذاء والمواد الطبية نتيجة الحصار، ولم يبق فيها إلا بضعة آلاف من المدنيين الذين يقيمون خصوصاً في الاحياء الشرقية، بحسب ناشطين.

وفي جنوب سوريا، صعد طيران النظام الحربي والمروحي من هجماته بالبراميل المتفجرة والصواريخ الفراغية اليوم على محافظة درعا وريفها مما أسفر عن سقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوف المدنيين حيث ألقت مروحيات النظام أربعة براميل متفجرة على بلدة الغرية الغربية مما أسفر عن سقوط ثلاثة عشر قتيلاً من بينهم خمسة أطفال بالإضافة لعدد من الجرحى الذين تم إسعافهم إلى المشافي الميدانية.

وتأتي هذه التطورات إثر إستئناف فصائل الجبهة الجنوبية لمعركة ”عاصفة الجنوب“، والتي تستهدف السيطرة على مركز مدينة درعا حيث شنت الفصائل المقاتلة صباح اليوم هجوماً واسعاً بالأسلحة الثقيلة على أحياء مدينة درعا التي تقع تحت سيطرة القوات النظامية، وقد أسفرت الإشتباكات حتى الآن عن تدمير عربة شيلكا وإعطاب دبابة من نوع T72 إضافة لإستهداف نقاط تمركز النظام في المربع الأمني والملعب البلدي براجمات الصواريخ وقذائف الهاون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com