”ذباح داعش“ يهرب من التنظيم إلى شمال أفريقيا – إرم نيوز‬‎

”ذباح داعش“ يهرب من التنظيم إلى شمال أفريقيا

”ذباح داعش“ يهرب من التنظيم إلى شمال أفريقيا

المصدر: إرم ـ دمشق

أكدت مصادر إعلامية غربية مطلعة، أن ”الداعشي“ البريطاني ”محمد أموازي“، الشهير بـ“ذباح داعش“ والمعروف إعلامياً بـ“الجهادي جون“ ، فر من التنظيم بسوريا منذ بضعة أسابيع، في مسعى للوصول إلى شمال أفريقيا.

وقالت صحيفة ”اكسبرس“ البريطانية اليوم السبت، إن التنظيم الإرهابي ”سيرمي أموازي كحجر لا قيمة له، إذا شعر داعش أنه ليس بحاجة إليه بعد الآن“. وتابعت أنه ”من الممكن أن يلقى جون نفس مصير ضحاياه“.

و“الجهادي جون“، بريطاني، من أصل كويتي، أصيب برعب شديد بعد كشف هويته إعلامياً على أنه ذباح البريطانيين والأمريكيين الأسرى لدى التنظيم، ويخشى أن تتم مطاردته من قبل القوات البريطانية والأمريكية الخاصة في العراق وسوريا.

ويخشى ”أموازي“ (26 عاماً)، أن الكشف عن هويته سيقلل من شأنه كـ ”قاتل“ في صفوف ”داعش“، كما يراوده قلق من أن بعض عناصر التنظيم الذين يغارون منه قد يخططون لشيء ضده، بحسب صحيفة ”اكسبرس“.

وترجح مصادر، أن ”أموازي“ انضم لجماعة متشددة أخرى في سوريا، ليست بمقدار شهرة ”داعش“، في محاولة للغياب عن الأنظار.

والإرهابي البريطاني ”محمد إموازي“ مطلوب للعدالة لإقدامه على قتل كل من الرهائن ”ستيفن سوتلوف“، و“جايمس فولي“، و“ديفيد هاينز“، و“آلان هايننغ“، و“بيتر كاسيغ.“

يذكر أن التحقيقات البريطانية كانت كشفت أخيراً أن الإرهابي المسؤول عن مقتل 38 سائحاً في هجوم على شاطئ سوسة، سيف الدين رزاقي(23 عاماً)، تدرب في نفس المعسكر الذي ارتاده ”أموازي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com