الحشد الشعبي: لن نقاتل داعش بمشاركة طيران التحالف

الحشد الشعبي: لن نقاتل داعش بمشاركة طيران التحالف

بغداد- أعلنت هيئة الحشد الشعبي (ميليشيات موالية للحكومة العراقية)، الجمعة، أن موقفها من عدم المشاركة في المعارك التي تشارك فيها قوات التحالف الدولي ضد تنظيم داعش في محافظة الأنبار لم يتغير.

جاء ذلك ردًا على ما نشرته صحيفة الشرق الأوسط ”أنه على ما يبدو هناك تفاهم أمريكي – إيراني بعد توقيع الاتفاق النووي، أدى إلى رفع الفيتو الأمريكي عن ”عصائب أهل الحق“، و“كتائب حزب الله“، المنضوية في قوات الحشد الشعبي، التي تضم فصائل شيعية مسلحة، وفسح المجال أمام الفصيلين للمشاركة مع القوات الأمنية في المعارك ضد تنظيم داعش في محافظة الأنبار“.

وقال جواد الطليباوي، المتحدث العسكري باسم عصائب أهل الحق، إن ”موقفنا السابق بشأن عدم مشاركتنا، وباقي فصائل الحشد الشعبي في المعارك ضد داعش حال شارك طيران التحالف الدولي لا تزال ثابتة ولم تتغير وهي مواقف عززتها الوقائع على الأرض من خلال دعم الولايات المتحدة بشكل مباشر وغير مباشر لمسلحي تنظيم داعش“.

وأضاف الطليباوي أن ”فصائل الحشد الشعبي تقاتل تنظيم داعش تلبية لفتوى المرجعية الدينية في النجف، وإذا ما أصدرت المرجعية الدينية توجيها بضرورة المشاركة في المعارك ضد تنظيم داعش مع وجود الغطاء الجوي الأمريكي فسنلتزم بتوجيه المرجعية“.

وأوضح القيادي في الحشد الشعبي أن ”قرار عدم مشاركتنا في المعارك التي يشارك فيها طيران التحالف الدولي، هو أحد الثوابت التي تعززت خلال الفترة الماضية بعد رصد أرتال كبيرة من عناصر تنظيم داعش تتحرك من سوريا إلى الموصل دون أن تستهدف من قبل طيران التحالف الدولي، وكذلك عثورنا على أسلحة ومعدات أمريكية حديثة جهزت لمسلحي تنظيم داعش“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com